Accessibility links

سقوط أعداد كبيرة من الضحايا في اشتباكات وتفجير قنابل بمختلف أنحاء العراق


أعلنت مصادر أمنية عراقية مقتل 18 شخصا وجرح حوالى 15 آخرين في أعمال عنف متفرقة الثلاثاء شملت مناطق الدورة والدجيل والديوانية والعمارة وكركوك، بالإضافة إلى العثور على 60 جثة في مناطق متفرقة من العاصمة بغداد خلال الـ 24 ساعة الماضية.

وكان عشرة أشخاص على الأقل قد قتلوا وأصيب أربعة آخرون بجروح في انفجار استهدف سيارة متوقفة أمام أحد الأفران في منطقة الدورة جنوب بغداد ظهر الثلاثاء، وفقا لمصدر في الشرطة العراقية.
وذكر مصدر في الشرطة العراقية إن شرطيا قتل في الدورة وأصيب أربعة آخرون بجروح في انفجار عبوة ناسفة استهدفت دورية اميركية عراقية مشتركة.

من جهة أخرى، قالت مصادر امنية إن دوريات الشرطة عثرت منذ صباح الاثنين حتى صباح الثلاثاء على 60 جثة في مناطق متفرقة من بغداد غالبيتها في الرصافة شرق دجلة.
وأضافت أن معظم الجثث قتل أصحابها بإطلاق النار عليهم في الراس دون أن يظهر عليها أي آثار للتعذيب.

وفي المسيب التي تبعد 85 كلم جنوب بغداد، قال مصدر في المكتب الإعلامي في محافظة بابل إن شرطيين قتلا في انفجار عبوة ناسفة استهدفت دوريتهما على الطريق الذي يربط بين المسيب وجرف الصخر قبل ظهر الثلاثاء.
وأكد المصدر أيضا مقتل رئيس حزب الوحدة في المحافظة محمد عبد الحسين القاسمي في انفجار عبوة وضعت أمام منزله صباح الثلاثاء.
وتابع المصدر قائلا إن شخصا قتل واصيب أربعة اخرون بجروح بانفجار عبوتين استهدفتا سيارتين كانتا تنقلان نعوشا في اللطيفية الواقعة على مسافة 35 كلم جنوب بغداد.

وفي الدجيل 60 كلم شمال بغداد، قال مصدر في شرطة المدينة إن مسلحين مجهولين أطلقوا النار على عمال يعملون في قاعدة أميركية فقتلوا واحدا وأصابوا ثلاثة آخرين بجروح صباح الثلاثاء.

وفي الديوانية 181 كلم جنوب بغداد، قال مصدر أمني إن أربعة مسلحين مجهولين يستقلون سيارة من طراز أوبل اغتالوا قبل ظهر الثلاثاء حسن وناس، عضو الفرقة السابق في حزب البعث المنحل.
وأضاف أن المسلحين اطلقوا النار عليه فور خروجه من منزله في حي الفرات شرق الديوانية ما أدى الى مقتله على الفور.

وفي العمارة 365 كلم جنوب بغداد، قال مصدر في الشرطة إن ثلاثة مسلحين مجهولين قتلوا الثلاثاء زيد طارق الذي يعمل شرطيا في محافظة ميسان وهو من مواليد عام 1980.
يشار إلى أن مسلحين قتلوا العام الماضي والده وهو عضو سابق في حزب البعث المنحل.

وفي كركوك 255 كلم شمال بغداد، قال النقيب عماد جاسم خضر من قيادة شرطة المدينة إن أربعة مسلحين كانوا يستقلون سيارة هاجموا منتصف ليل الاثنين نقطة تفتيش تابعة للشرطة في منطقة حي الحجاج مما أدى إلى مقتل ضابطي شرطة.
وكانت كركوك قد شهدت خلال الأيام الماضية أوسع عملية أمنية بمشاركة أكثر من 14 الف عنصر من الشرطة والجيش للحد من نشاط الجماعات المسلحة، أسفرت عن اعتقال أكثر من 150 من المشتبه بهم ومصادرة كميات من الأسلحة.

وأعلنت قوات التحالف في العراق الثلاثاء أن قوة عراقية خاصة يرافقها مستشارون من الجيش الأميركي اعتقلت الاثنين خبيرا في تصنيع المتفجرات في مدينة الصدر شرق بغداد.
وأوضح بيان للتحالف أن خبير المتفجرات مسؤول عن خلية إجرامية تصنع عبوات ناسفة تستخدمها مجموعات مسلحة غير شرعية لقتل مدنيين وقوات أميركية وعراقية.
وأشار البيان إلى أن القوة العراقية قتلت أحد المسلحين لأنه شكل تهديدا لها واعتقلت خمسة من المشتبه بهم بالإضافة إلى خبير المتفجرات.

كما أعلن بيان لقوات التحالف أن 11 مسلحا من جيش المهدي قتلوا خلال اشتباكات جرت مساء الاثنين في الديوانية جنوب بغداد وأن دورية تعرضت لهجوم من مجموعة يرتدي بعض أفرادها بزات الشرطة بينما كانت قرب مسجد القائم حيث ألقيت قنبلتان يدويتان على الدورية.
وذكر البيان أن القوة العراقية ردت على القنابل بإطلاق النار فقتلت اثنين من المسلحين في أحد الأزقة المجاورة للمسجد.
وأوضح أنه بعد ذلك هاجم مسلحون يحملون أسلحة خفيفة وقاذفات الصواريخ الدورية التي ردت على النار بالمثل لكنها تعرضت كذلك لإطلاق نار من سبعة مسلحين يرتدون زي الشرطة فقتلت ستة منهم ودمرت شاحنة صغيرة تحمل علامات خاصة بالشرطة.
وأكد البيان مقتل 11 مسلحا وإصابة عربة همفي وجرح جنديين من قوات التحالف.

كما أفاد مراسل وكالة الأنباء الفرنسية بأن السلطات المحلية رفعت حظر التجوال صباح الثلاثاء بعد أن كانت فرضته مساء الاثنين إثر اندلاع مواجهات عنيفة بين القوات الأميركية والعراقية من جهة وميليشيا جيش المهدي الشيعية من جهة أخرى.

وكان الجيش الأميركي قد أعلن الأحد مقتل حوالي 30 مسلحا واعتقال سبعة بينهم مسؤول كبير في الميليشيا خلال مواجهات أسفرت أيضا عن إصابة دبابة من طراز ابرامز. وكانت مواجهات محدودة اندلعت الشهر الماضي أدت إلى مقتل شخص.

وشهدت الديوانية مواجهات عنيفة في أغسطس/آب بين قوات الأمن العراقية تدعمها قوات أميركية وعناصر من جيش المهدي في عدد من مناطق المحافظة أسفرت عن مقتل نحو 26 وجرح 48 آخرين من الجيش والشرطة والمدنيين.
XS
SM
MD
LG