Accessibility links

logo-print

سنو: يبقى الخطر الذي تشكله كوريا الشمالية حقيقيا حتى لو لم تجر بيونغ يانغ تجربة نووية


أقر المتحدث باسم البيت الأبيض توني سنو بعدم معرفة واشنطن ما إذا كانت التجربة التي أجرتها كوريا الشمالية تحت الأرض نووية أم لا.
وأضاف أنه حتى إذا لم تجر بيونغ يانغ تجربة نووية يبقى الخطر الذي تشكله كوريا الشمالية حقيقيا.
ونفى سنو أن تكون الإدارة الأميركية سمحت لكوريا الشمالية وإيران بتحدي المجتمع الدولي عبر برنامجهما النووي من خلال صرف كل الانتباه نحو العراق. وأكد أن الخطر الكوري الشمالي كان موجودا قبل الحرب في العراق وأن إيران كانت مصدرا كبيرا للسلاح والإرهاب حين لم يكن أحد يتحدث عن العراق، على حد تعبيره.
من ناحية أخرى، قال دافيد كاي خبير الأسلحة النووية الأميركي إنه يمكن التحقق من طبيعة الاختبار الذي أجرته كوريا.
وأضاف: "لقد تمكنا تقريبا من التأكد من طبيعة كل الاختبارات التي أجريت تحت الأرض وذلك بفحص عينات الغازات والعناصر الأخرى التي تجمع من الموقع وحوله، إضافة إلى الترددات في طبقات الأرض."
وأشار إلى أن المحللين يتوخون الحذر ويحاولون التأكد من الحقائق قبل إصدار أي حكم.
وقال: "من المحتمل ألا يتمكنوا من تحديد ما حدث بالفعل إلا أنهم سيواصلون دراسة الأمر وعندما يكونوا جاهزين لإصدار تقرير سنعلن عنه في حينه."
وفي السياق ذاته، قال سفير الصين في الأمم المتحدة وانغ غوانغيا الثلاثاء إن على كوريا الشمالية أن تواجه عقوبات لإجرائها تجربة نووية.
وصرح للصحافيين بأن رد مجلس الأمن على كوريا الشمالية يجب أن يكون حازما وبناءا وشديدا في الوقت نفسه.
وأعرب عن اعتقاده بضرورة أن يكون لرد فعل المجلس طابع عقابي إلا أنه أكد في الوقت نفسه أنه يجب أن يكون الرد ملائما أيضا.
XS
SM
MD
LG