Accessibility links

برودي يصل إلى بيروت ويلتقي اليوم السنيورة وبري ويتفقد قوات بلاده في الجنوب


وصل رئيس الوزراء الإيطالي رومانو برودي إلى بيروت لإجراء مباحثات مع عدد من المسؤولين اللبنانيين، قبل أن يتفقد الجنود الايطاليين التابعين لقوة الطوارئ الدولية العاملة في جنوب لبنان والمنتشرين في تبنين.
وكان في استقبال برودي في مطار بيروت الدولي نظيره اللبناني فؤاد السنيورة ووزير الخارجية فوزي صلوخ. ويلتقي برودي الأربعاء السنيورة ورئيس مجلس النواب اللبناني نبيه بري.
يذكر أن إيطاليا هي المساهمة الأولى في قوة يونيفل المعززة حيث سيبلغ مجموع قواتها 2500 جندي. وستتسلم قيادة هذه القوة اعتبارا من فبراير/شباط 2007 من فرنسا، كما تتسلم ايطاليا مؤقتا قيادة القوة البحرية لمراقبة الساحل اللبناني ومنع أي تهريب أسلحة بانتظار انتشار البحرية الألمانية في منتصف أكتوبر/تشرين الأول.
على صعيد آخر، أعرب يوغو إنتيني نائب وزير الخارجية الإيطالية عن اعتقاده باحتمال استئناف مفاوضات السلام في الشرق الأوسط فور نجاح المفاوضات السرية لتبادل الأسرى بين إسرائيل والجهات التي اختطفت جنودها الثلاثة.
وقال إنتيني في مقابلة مع "راديو سواء": "أعتقد أن عملية السلام ستستأنف حينها لأن إسرائيل لا تريد التفاوض قبل الإفراج عن جنودها."
وعن المفاوضات السرية الجارية، قال إنتيني: "هناك نوع من التفاؤل عن احتمال الإفراج عن الجنديين اللذين اختطفا في لبنان والآخر الذي اختطف في غزة عما قريب."
XS
SM
MD
LG