Accessibility links

logo-print

الجيش الإسلامي في العراق يعلن عن تدمير مخزن للذخيرة في قاعدة عسكرية أميركية في بغداد


أعلن الجيش الإسلامي في العراق مسؤوليته عن الهجوم الذي استهدف قاعدة عسكرية أميركية في بغداد الثلاثاء، وأسفر عن تدمير مخزن للذخيرة.
وأشار بيان نشر على شبكة الإنترنت إلى أن الهجوم الذي وقع في حي الدورة جنوب شرقي العاصمة نفذ بصواريخ كاتيوشا وأدى إلى وقوع عدد من الانفجارات واندلاع النيران.

وفي المقابل، قال الليوتانت كيرنل جوناثان ويثينغتون المتحدث باسم الجيش الأميركي في العراق إن المعلومات الاستخباراتية تشير إلى أن منفذي الهجوم مدنيون ينتمون لإحدى المليشيات.

من ناحية أخرى، قال محمد العسكري، المتحدث باسم وزارة الدفاع العراقية إن بعض الدول المجاورة للعراق ما زالت تدعم الجماعات المسلحة:
XS
SM
MD
LG