Accessibility links

logo-print

الدباغ: الأعداد التي وردت في التقرير حول القتلى مضخمة


نفى الناطق الرسمي باسم الحكومة العراقية علي الدباغ في بيان له مساء اليوم الاربعاء التقرير الذي نشرته مجلة "ذي لانسيت" البريطانية حول سقوط مئات آلاف القتلى منذ الحرب التي اطاحت بنظام الرئيس السابق صدام حسين.
وقال الدباغ إن الأعداد تزيد بصورة غير معقولة عن الواقع وتعطي أرقاما مضخمة بطريقة تخالف ابسط قواعد التحري والدقة المطلوبة من قبل معاهد ابحاث يُفترض فيها ان تكون رصينة وتحترم القراء.

وأضاف قائلا إن هذه الارقام بعيدة كل البعد عن الحقيقة، داعيا المؤسسات والمعاهد إلى تبني "معايير من الدقة والشفافية في ابحاثها حول الضحايا".
وقد صرح الرئيس الاميركي جورج بوش في مؤتمر صحفي اليوم بأن التقرير "يفتقر إلى المصداقية".

من جانبه، قال رئيس مؤسسة حمورابي لحقوق الانسان عبدالرحمن النجم إن ارقام عدد القتلى العراقيين الذين اوردتهم دراسة فريق بحث جامعة جونز هوبكينز الاميركية والبالغ 655 الف قتل يمثل الحد الأدنى لحقيقة القتلى للفترة المذكورة.
وأشار النجم في حديث مع "راديو سوا" إلى أن عدد القتلى في بغداد منذ أحداث تفجير القبتين العسكريتن في سامراء شباط فبراير الماضي تجاوز 180 الف قتيل:
XS
SM
MD
LG