Accessibility links

logo-print

البرازيل تهزم الإكوادور بعد أداء مميز في استوكهولم


فاز المنتخب البرازيلي على نظيره الإكوادوري 2-1 في مباراة دولية ودية أقيمت الثلاثاء على إستاد "راسوندا" في العاصمة السويدية ستوكهولم.
وقدم المنتخب البرازيلي أداء مميزا منذ منتصف الشوط الأول وذلك بعد طرد الإكوادوري انطونيو فالنسيا الذي منح بطاقة حمراء في الدقيقة 29، مما اثر على مستوى منتخب بلاده الذي حقق بداية جيدة وتمكن من افتتاح التسجيل عبر فيليكس بورخا الذي أحرز الهدف الأول في الدقيقة 23، قبل أن يدرك المنتخب البرازيلي التعادل بواسطة فريد في الدقيقة 44 من زمن المباراة ثم سجل كاكا هدف التقدم والفوز في الدقيقة 74.
وكان من المقرر أن تقام هذه المباراة على ملعب "نوكامب" في برشلونة، إلا انه تم نقلها إلى إستاد "راسوندا" الذي شهد تتويج البرازيل بلقبه المونديالي الأول عام 1958 على حساب البلد المضيف السويد بنتيجة 5-2.
وكانت مباراة اليوم في ستوكهولم الخامسة للبرازيل بقيادة المدرب الجديد وقائد المنتخب السابق كارلوس دونغا بعد الفوز على نادي الكويت الكويتي السبت الماضي بنتيجة 4-صفر في الكويت، والتعادل مع النرويج 1-1 في أوسلو، والفوز على الأرجنتين بثلاثة أهداف نظيفة في لندن، وعلى ويلز بهدفين دون مقابل في العاصمة البريطانية أيضا.
وغاب عن تشكيلة منتخب السامبا رونالدو وادريانو، الأول لابتعاده عن الملاعب لفترة ليست بالقصيرة بعد خضوعه لعملية جراحية عقب مونديال ألمانيا، علما بأنه عاد إلى صفوف فريقه ريال مدريد الاسباني، والثاني لتراجع مستواه بشكل كبير.
XS
SM
MD
LG