Accessibility links

ولش يدعو حكومة حماس إلى الاستقالة ويصف مشعل برئيس حكومة في المنفى


أكد مساعد وزيرة الخارجية الأميركية لشؤون الشرق الأدنى وشمال إفريقيا ديفيد ولش أن السبيل الوحيد للخروج من المأزق الفلسطيني هو في تشكيل حكومة جديدة تستجيب للشروط التي حددتها اللجنة الرباعية الدولية للسلام في الشرق الأوسط والمجتمع الدولي.
وحمل ولش حركة حماس مسؤولية إفشال الوساطات العربية ، مشيرا إلى الرفض المتواصل الذي واجهت به حكومة حماس كل المساعي التي بذلت إلى الآن لإحياء جهود السلام والخروج من الأزمة وبينها جهود رئيس السلطة الفلسطينية محمود عباس والحكومتين المصرية والقطرية.
وقال ولش في مقابلة مع "راديو سوا": "أعتقد أنه على حكومة حماس أن تستقيل."
وأضاف ولش أن حكومة حماس رفضت حتى الآن كل الفرص التي قدمت لها وأنها لو أرادت مساعدة شعبها لكانت غيرت سياسيتها التي أصبحت منعزلة عن سياسات المنطقة والأمم المتحدة.
ووصف ولش رئيس المكتب السياسي لحركة حماس الموجود في دمشق خالد مشعل بأنه رئيس الحكومة الفلسطينية في المنفى.
أضاف ولش أن وزيرة الخارجية الأميركية أجرت اتصالا هاتفيا مع وزير خارجية قطر الشيخ حمد بن جاسم آل ثاني لتقول له إنها كانت تتمنى أنها لو أتت نتيجة المساعي التي قام بها بطريقة مختلفة. وأنه لو قبل المسؤولون المبادئ التي حددها كل المجتمع الدولي وليس الولايات المتحدة فقط.
واعتبر ولش أن هذا الرفض هو الذي أدى إلى التدهور في الأوضاع الأمنية والاقتصادية التي يعاني منها الشعب الفلسطيني، وهو الأمر الذي يزيد من أهمية تشكيل حكومة فلسطينية تعكس مبادئ اللجنة الرباعية الدولية.
وردا على تصريحات الرئيس السوري بشار الأسد بأن الولايات المتحدة لا تملك الإرادة ولا الرؤية لمتابعة عملية السلام في الشرق الأوسط، قال ولش: "نشكره على نصيحته ونسأله أن يخرج من مكتبه ويقوم بأي عمل لمعالجة الوضع في عاصمته، حيث يعمل أعداء السلام بحرية ويقومون بشن عمليات إرهابية في الأراضي الفلسطينية وإسرائيل، ويوقف التدخل في الشؤون الداخلية اللبنانية، وإذا كانت رؤيته للسلام صحيحة فعليه أن يفعل شيئا تجاه هذه القضايا."
XS
SM
MD
LG