Accessibility links

السفارة الاميركية في بغداد تسلم أيهم السامرائي إلى السلطات العراقية


كشف رئيس مفوضية النزاهة العامة في العراق القاضي راضي الراضي عن قيام السفارة الأميركية في بغداد بتسليم وزير الكهرباء العراقي الاسبق أيهم السامرائي إلى المحكمة الجنائية المركزية بعد لجوئه إلى السفارة يوم امس الأربعاء.
وكانت المحكمة الجنائية العراقية قد أصدرت الأمس حكما بالسجن لمدة سنتين على السامرائي بتهمة الإهمال وإهدار المال العام.
ووصف السامرائي الذي يحمل الجنسية الأميركية قرار المحكمة الجنائية العراقية بأنه سياسي طالبا الحماية الأميركية.
وكان السامرائي الذي شغل منصب وزير الكهرباء في حكومة رئيس الوزراء الأسبق إياد علاوي قدم نفسه بعد انتهاء حكومة علاوي أوائل عام 2005 كمتحدث باسم عدد من الفصائل المسلحة في العراق.
واكد المتحدث الرسمي باسم الحكومة العراقية علي الدباغ ان السامرائي موجود الان بعهدة القضاء العراقي.
وقالت مصادر في هيئة النزاهة إن اعتقال السامرائي كان قد تم وفق اتهامات بالفساد واختلاس أموال عامة في سياق مذكرات صدرت من الهيئة شملت العديد من الوزراء السابقين ووكلاء الوزارات ومدراء عامين بعضهم فر إلى خارج العراق.

وتابعت قائلة إن مذكرة توقيف ستصدر بحق وزير آخر في حكومة إبراهيم الجعفري.

تجدر الإشارة إلى أن لدى هيئة النزاهة العامة في العراق والمرتبطة بمجلس الوزراء مدراء عامون في جميع الوزارات وظيفتهم مراقبة سير الأوضاع في تلك الوزارة والإشارة إلى الانتهاكات التي قد تقع فيها.
XS
SM
MD
LG