Accessibility links

logo-print

فرنسا تعلن أنها لا تزال متمسكة بالحوار مع تركيا على الرغم من مصادقة مجلس النواب على مشروع قانون يتعلق بالأرمن


أعلنت وزارة الخارجية الفرنسية أن فرنسا لا تزال متمسكة جدا بالحوار مع تركيا، وذلك بعد مصادقة النواب الفرنسيين الخميس على مشروع قانون أثار غضب أنقرة لأنه ينص على عقوبة السجن لكل من ينكر وقوع إبادة بحق الأرمن.

وصرح الناطق باسم الوزارة جان باتيست ماتيي في مؤتمر صحفي بأن فرنسا متمسكة جدا بالحوار مع تركيا وبعلاقات الصداقة والتعاون المتينة التي تربطها بتركيا.

وشدد ماتيي على أن التصويت على مشروع القانون هذا بعد قراءة أولى ما هو سوى بداية عملية تشريعية طويلة.

وأضاف، مؤكدا على موقف السلطات الفرنسية، أن الحكومة الفرنسية ستغتنم كل فرصة من أجل الاستمرار في شرح موقفها من مشروع القانون هذا والذي يبدو أنه لا داعي له وتوقيته غير مناسب.

ومن المفترض أن ينظر مجلس الشيوخ في مشروع القانون الذي صادقت عليه الجمعية الفرنسية لكن إدراجه على جدول الأعمال ليس مضمونا.

ونددت أنقرة على الفور بهذه الوثيقة التي تفرض أحكاما بالسجن بحق كل من ينكر حصول إبادة بحق الأرمن واعتبرته ضربة قوية موجهة للعلاقات بين البلدين.

وكانت أنقرة هددت فرنسا بإجراءات انتقامية على الصعيد الاقتصادي في حال تمت المصادقة على القانون.
XS
SM
MD
LG