Accessibility links

logo-print

مترجم آلي يسهل تواصل الاميركيين مع العراقيين


سيتمكن العسكريون الاميركيون في العراق بالتواصل بشكل أفضل مع العراقيين بلهجتهم المحلية قريبا وذلك بفضل تكنولوجيا طورتها شركة IBM تترجم اللغة الانجليزية على وجه السرعة.
وقالت شركة IBM ومسؤولون عسكريون ان التكنولوجيا يمكن ان تساعد الجيش الاميركي في التغلب على عقبة كؤود في العراق هي عدم قدرة معظم القوات على التحدث باللغة العربية أكثر من الجمل الرئيسية اللازمة ونقص المترجمين.
وقالت IBM انها طرحت 35 جهاز كمبيوتر محمولا صغيرا (لاب توب( عليها برامج تتعرف على الصوت لتستخدمها بشكل أولي الوحدات الطبية وقوات العمليات الخاصة الاميركية ومشاة البحرية الاميركية. وسوف تستخدم لتسهيل الاتصالات في مواقع العلاج ومع قوات الامن العراقية والمواطنين.
ووفقا للشركة فانه في الوقت الراهن لن تستخدم هذه الاجهزة في مواقع المعارك او النزاع التي تتطلب اتصالات عاجلة واتخاذ قرارات.
وقال وين ريتشاردز رئيس قسم القدرات في القوات الاميركية المشتركة إن الهدف هو تمكين الوحدات العاملة في مناطق يندر فيها اتصال المترجمين البشريين بفعالية مع المتحدثين بلغات مختلفة."
وتطور شركة IBMومقرها ارمونك في نيويورك منذ فترة طويلة تكنولوجيا لفهم الحديث والترجمة لاستخدامات محتملة في الاستعمالات التجارية والاستهلاكية والعسكرية.
وقال ديفيد ناهامو كبير مسؤولي تكنولوجيات اللغات البشرية في قطاع ابحاث شركة IBMإن التكنولوجيا الجاري تجربتها في العراق تسمى (Multiligual Automatic Speech to Speech Translator) أو ماستر (MASTER) ويجري تطويرها منذ عام .2001
واضاف ناهامو "في هذه المواقف حيث يتعين على الجيش الاميركي ان يتفاعل مع القوات العراقية أو المواطنين يؤثر عائق اللغة على ادائه بالفعل."
وتابع ان في حالة استخدام كمبيوتر محمول مجهز بتكنولوجيا ماستر او جهاز كمبيوتر يد يتحدث المستخدم في مكبر للصوت ويتعرف البرنامج على الحديث ويترجمه ثم ينطق الترجمة للشخص الاخر ليسمعها.
وقالت IBM إن هذه التكنولوجيا تختلف عن برامج الترجمة الحالية في انها غير محدودة بالجمل التي وضعت قبل البرمجة. واوضح ناهامو انه بدلا من ذلك فانها تتعرف على الطريقة التي يتحدث بها الناس بالفعل بالاختلافات في قواعد النحو وترتيب الكلمات وبناء الجملة.
XS
SM
MD
LG