Accessibility links

logo-print

أرمينيا ترحب والمفوضية الأوروبية تأسف لمشروع القانون الفرنسي المتعلق بالأرمن


رحبت أرمينيا بموافقة الجمعية الوطنية الفرنسية على مشروع قانون يعاقب بالسجن كل من ينفي حدوث إبادة للأرمن إبان حكم السلطنة العثمانية عام 1915.
ووصف وزير الخارجية الأرمينية وارتان أوكاسانيان إقرار مشروع القانون الخميس بأنه استمرار طبيعي من فرنسا للدفاع المتواصل والمبدئي عن الحقوق والقيم الإنسانية والتاريخية.
وقال أوكاسانيان إنه أيضا رد طبيعي على الإنكار المنهجي والعدواني والرسمي للإبادة الأرمينية من جانب الدولة التركية.
هذا وصوت النواب في البرلمان الفرنسي لصالح مشروع قانون يجرم إنكار تعرض الأرمن لتطهير عرقي على يد الأتراك قبل 90 عاما.
وفي بروكسيل، أعربت المفوضية الأوروبية عن الأسف لإقرار مشروع القانون وقالت إنه يحول دون إجراء حوار للمصالحة بين تركيا وأرمينيا.
وفي أنقره، اعتبرت الخارجية التركية الخطوة الفرنسية ضربة قاسية للعلاقات التركية الفرنسية.
وفي بيروت، قام آلاف الأرمن اللبنانيين بمظاهرة في وسط المدينة الخميس احتجاجا على مشاركة تركيا في قوة الأمن المتحدة الموقتة في لبنان.
وجاءت المسيرة في نفس اليوم الذي أقرت فيه الجمعية الوطنية الفرنسية مشروع القرار المتعلق بإبادة تركيا للأرمن، وبعد يومين من وصول أول جنود أتراك إلى لبنان من أصل 700 جندي من المقرر أن يشاركوا في قوة يونيفل.
وقد حمل المتظاهرون لافتات تندد بتركيا وتصف وصول قوات تركية إلى جنوب لبنان بأنه إهانة للذاكرة الجماعية للشعب الأرميني.
XS
SM
MD
LG