Accessibility links

logo-print

السلطات المصرية تلقي القبض على متهم بالمشاركة في عملية تفجير خط أنابيب الغاز


ذكرت وكالة أنباء الشرق الأوسط أن قوات الأمن المصرية اعتقلت شابا متهما بالاشتراك في عمليات التفجير التي استهدفت هذا العام خط الأنابيب الذي ينقل الغاز المصري إلى إسرائيل والأردن.

وأوضحت الوكالة أن الشاب الذي يبلغ من العمر عشرين عاما هو من أفراد المجموعة التي هاجمت في يوليو/تموز الماضي مركزا للشرطة في مدينة العريش، شمال سيناء، وفجرت خط الأنابيب.

وكان هذا الخط الذي يعبر سيناء ليصل إلى الأردن وإسرائيل قد تعرض لعشرة حوادث تفجير هذا العام رغم إعلان السلطات أكثر من مرة إجراءات أمنية جديدة. ولم تتبن أي جهة هذه الاعتداءات.

ويلقى اتفاق بيع الغاز الطبيعي إلى إسرائيل الذي ابرم في عهد حسني مبارك، معارضة شديدة لدى الرأي العام والطبقة السياسية في مصر بسبب حصول الدولة العبرية على الغاز المصري بسعر اقل من سعر السوق.

وتستورد إسرائيل 43 في المئة من حاجاتها للغاز الطبيعي من مصر وتنتج 40 في المئة من الطاقة الكهربائية من الغاز المصري المستورد.

وكذلك يستورد الأردن 80 في المئة من حاجاته من الغاز المصري لإنتاج الكهرباء أي 6.8 ملايين متر مكعب من الغاز المستورد يوميا.

وتعد صحراء سيناء منطقة حساسة لا سيما في المجال الأمني بسبب التوترات مع بعض القبائل البدوية فيها.

وتمر عبرها العديد من عمليات التهريب مع قطاع غزة الفلسطيني المحاصر وتقول إسرائيل أيضا إنه يتم استخدام المنطقة كقاعدة للمنظمات الإرهابية المسلحة لشن هجمات على أراضيها.

XS
SM
MD
LG