Accessibility links

logo-print

وزير الدفاع الإسرائيلي يأمر بتفكيك المستوطنات العشوائية في الضفة الغربية فورا


أمر وزير الدفاع الإسرائيلي عمير بيريتس الجمعة الجيش بالعمل فورا على تفكيك المستوطنات العشوائية في الضفة الغربية والتي كانت الحكومة وافقت على إزالتها.

وقالت متحدثة باسم وزارة الدفاع الإسرائيلية لوكالة الأنباء الفرنسية خلال اجتماع عقد مساء الخميس مع المسؤولين في الجيش ومنسق النشاطات الإسرائيلية في الأراضي الفلسطينية الجنرال يوسف ميشلاف، أمر بيريتس بتفكيك فوري للمستوطنات العشوائية التي سبق وتمت الموافقة على إزالتها
كما أمر بأن يسلمه الجيش في أسرع وقت ممكن خطة لتنفيذ عملية التفكيك.

وطبقا لما ذكرته وسائل الإعلام الإسرائيلية فإن هذه الخطة تشمل 80 نقطة استيطان عشوائية غير مأهولة.

وفي مطلع أكتوبر/تشرين أول أعلنت الحكومة الإسرائيلية تصميمها على تسوية مشكلة المستوطنات العشوائية.

كما شكلت الحكومة في مايو/أيار الماضي لجنة وزارية مكلفة ببحث كيفية تنفيذ التوصيات الواردة في تقرير رسمي حول عملية التفكيك ولكن دون تحقيق نتائج تذكر.

وسبق أن عبرت واشنطن مرارا عن استيائها من التردد الإسرائيلي في تفكيك المستوطنات العشوائية.

ويعتبر المجتمع الدولي جميع المستوطنات اليهودية، مهما كان شكلها في الأراضي الفلسطينية، غير شرعية.

وكانت حركة السلام الآن الإسرائيلية التي تعارض الاستيطان قد أفادت في تقرير لها بأن المستوطنين الإسرائيليين اغتنموا فرصة الحرب على لبنان في يوليو/تموز وأغسطس/آب لتوسيع 31 مستوطنة عشوائية في الضفة الغربية.

من جهته، صرح زعيم مجموعة حزب العمل البرلمانية افراييم سنيه للإذاعة العامة الإسرائيلية الجمعة بأنه إذا لم يوافق رئيس الوزراء ايهود أولمرت على عملية التفكيك فإن ذلك سيطرح أسئلة خطيرة حول مشاركة حزبه في الائتلاف الحكومي.

ووصف مقرب من أولمرت فضل عدم الكشف عن هويته لصحيفة جيروسلم بوست مبادرة بيريتس بأنها شفافة سياسيا، ملمحا إلى أنها تهدف في الواقع إلى منع انضمام أغلبية افيغدور ليبرمان زعيم حزب اليمين المتطرف إسرائيل بيتنا إلى الحكومة.
XS
SM
MD
LG