Accessibility links

logo-print

الجنرال دانات يصرعلى تمسكه بتصريحاته حول ضرورة انسحاب القوات البريطانية من العراق


أكد رئيس هيئة أركان الجيش البريطاني السير جنرال ريتشارد دانات تمسكه بتصريحاته والتي قال فيها إن القوات البريطانية يجب أن تنسحب من العراق في أقرب وقت لان وجودها هناك يفاقم من المشكلات الأمنية. غير أنه أصر على أن ذلك لا يمثل خلافا مع حكومة توني بلير.
وأثار الجنرال دانات جدلا كبيرا عندما قال لصحيفة ديلي ميل في مقابلة نشرت يوم الجمعة إن التخطيط لما بعد حرب العراق التي قادتها الولايات المتحدة في عام 2003 كان "سيئا" وان الوجود البريطاني هناك يضر أيضا بأمن بريطانيا في الخارج.
وقال دانات "إنني لا أقول إن المصاعب التي نمر بها في أنحاء العالم نتجت عن وجودنا في العراق لكن بدون شك فان وجودنا في العراق يؤدي إلي تفاقمها."
وأضاف "أعتقد ان التاريخ سيبين أن التخطيط لما حدث بعد النجاح المبدئي في مرحلة القتال في الحرب كان سيئا وربما استند إلى التفاؤل أكثر منه للتخطيط السليم."
وبعد ساعات من حديثه مع صحيفة ديلي ميل أجرى دانات سلسلة مقابلات تلفزيونية وإذاعية في محاولة لتهدئة العاصفة السياسية التي أثارها. وقال إن تصريحاته أخرجت من سياقها إلا أنه لم ينفها.
وقال لمحطة الإذاعة البريطانية أنه لم يكن يقصد أبدا إحداث تلك الجلبة أو محاولات التلميح بأن هناك شقة خلاف بينه وبين رئيس الوزراء البريطاني توني بلير.
وقال لشبكة سكاي نيوز بأنه لم يسحب أي من تصريحاته التي ذكرها، وإنما قام بتقديم تفسير وتوضيح لما كان يقصده ولا يعد ذلك تراجعا.
وقال رئيس الوزراء البريطاني توني بلير في مؤتمر صحفي في اسكتلندا في وقت لاحق من يوم أمس الجمعة انه بعد قراءة المقابلة الصحفية ونسخ من تصريحات الجنرال دانات لمحطات الإذاعة والتلفزيون لا يرى اختلافا بينهما.
وأضاف بلير "ما يقوله بشأن الرغبة في سحب القوات البريطانية من العراق هو بالضبط ما نقوله جميعا .. إستراتيجيتنا هي الانسحاب من العراق بعد انجاز المهمة."
XS
SM
MD
LG