Accessibility links

logo-print

هل يمر مشروع قرار فرض عقوبات على كوريا الشمالية في مجلس الأمن اليوم؟


قال ديبلوماسيون في مقر الأمم المتحدة أمس أن روسيا والصين أبدتا اعتراضات جديدة على مشروع القرار المعروض على مجلس الأمن والقاضي بفرض عقوبات على كوريا الشمالية لإجرائها تجربة نووية.
وأضاف الديبلوماسيون أن هذه الاعتراضات تثير الشكوك حول إجازة مشروع القرار الذي من المتوقع أن يتم التصويت عليه اليوم.
وصرح مصدر ديبلوماسي بأن الوفد الروسي لدى الأمم المتحدة تلقى تعليمات جديدة من موسكو للاعتراض على أي إشارة في مشروع القرار إلى الفصل السابع من ميثاق المنظمة الدولية الذي يخول المجلس صلاحيات واسعة بما فيها استخدام القوة العسكرية.
غير أن الدول الأعضاء في مجلس الأمن اتفقت على أن يستند مشروع القرار إلى المادة 41 من الفصل السابع التي تنص على تدابير لا تتضمن استخدام القوة المسلحة.
هذا وقال سفير الصين لدى المنظمة الدولية إن بعض عناصر مشروع القرار ما زالت تثير مشاكل، غير أنه رفض الإفصاح عن العناصر التي يتحفظ عليها مكتفيا بالقول إنه ينتظر تعليمات جديدة من بكين.

من ناحية أخرى، أعلن شون مكورماك المتحدث باسم وزارة الخارجية الأميركية أن وزيرة الخارجية كوندوليسا رايس سوف تتوجه إلى آسيا الأسبوع المقبل لتبحث مع زعماء عدد من دول المنطقة الخطوات المزمع اتخاذها اثر إعلان كوريا الشمالية إجراء تجربتها النووية.
وقال مكورماك في مؤتمر صحافي الجمعة إن من المقرر حاليا أن تتوقف رايس في اليابان وكوريا الجنوبية والصين ما بين 17 و22 من الشهر الحالي.
وأضاف أن دولا أخرى يمكن أن تضاف إلى جولة الوزيرة الأميركية حسب الحاجة.
وأشار مكورماك إلى أن رايس ستناقش سبل تطبيق قرار مجلس الأمن الدولي الذي يتوقع التصويت عليه السبت والمتعلق بفرض عقوبات على كوريا الشمالية.

وكان السفير الأميركي لدى الأمم المتحدة جون بولتون قد أعلن أنه تم التوصل إلى اتفاق مبدئي في مجلس الأمن الدولي حول مشروع قرار بشأن فرض عقوبات على كوريا الشمالية.
وأضاف في تصريح للصحافيين الجمعة أن المجلس سيضع مشروع القرار في صيغته النهائية مساء الجمعة تمهيدا للتصويت عليه السبت.
وأشار إلى احتمال إدخال تعديلات إضافية ثانوية قبل التصويت على نص مشروع القرار الذي يستبعد استخدام القوة.
بدوره، أكد نظيره الياباني كينزو أوشيما الذي يتولى هذا الشهر الرئاسة الدورية لمجلس الأمن أن التصويت سيتم السبت.

ويلحظ المشروع الذي أعدته الولايات المتحدة فرض عقوبات على كوريا الشمالية لكنه يستبعد اللجوء إلى القوة.
وكان المشروع عدل مساء الخميس آخذا في الاعتبار التردد الروسي والصيني، وهو يتحدث في الوقت نفسه عن الفصل السابع من ميثاق الأمم المتحدة الذي يعطي مجلس الأمن سلطة تحرك واسعة تشمل العمل العسكري، وعن المادة 41 من هذا الفصل التي تنص فقط على تدابير لا تشمل استخدام القوة العسكرية، أي الاقتصادية أو التجارية.
وتشكل هذه الصيغة تنازلا لمصلحة الصين الحليف التقليدي لكوريا الشمالية التي أملت بالاستناد فقط إلى المادة 41.
كذلك، يدين النص التجربة النووية التي أعلنت كوريا الشمالية إجراءها، ويطالب بيونغ يانغ بالامتناع عن القيام بأي تجربة نووية جديدة أو بإطلاق صاروخ باليستي.
كما ينص على فرض حظر على الأسلحة والمواد المتصلة بها، والمعدات المتصلة بالتكنولوجيا النووية أو بصناعة الصواريخ، وعلى السلع الفاخرة.
كما يدعو نص المشروع كوريا الشمالية إلى العودة الفورية ومن دون شروط مسبقة إلى المفاوضات السداسية.
XS
SM
MD
LG