Accessibility links

logo-print

المعلم يؤكد خلال لقائه القدومي في دمشق دعم سوريا لحكومة وحدة وطنية فلسطينية


أكد وزير الخارجية السورية وليد المعلم خلال لقائه رئيس الدائرة السياسية في منظمة التحرير الفلسطينية فاروق القدومي أن سوريا تشجع الحوار وتدعم تشكيل حكومة وحدة وطنية فلسطينية تضم مختلف القوى.

وقالت وكالة الأنباء السورية "سانا" إن المعلم التقى القدومي وأكد على تشجيع سوريا للحوار بين الفصائل الفلسسطينية ودعمها تشكيل وحدة وطنية تضم مختلف القوى الفلسطينية.

من جهته، شدد القدومي على أهمية استمرار الدعم العربي للقضية الفلسطينية لتحقيق أهداف الشعب الفلسطيني وتطلعاته المشروعة في إنهاء الاحتلال وضمان حق العودة وإقامة دولته المستقلة، بحسب سانا.

وكان القدومي وصل الجمعة إلى دمشق والتقى رئيس المكتب السياسي لحركة حماس خالد مشعل والأمين العام لجبهة النضال الفلسطيني خالد عبد المجيد ومسؤول الجبهة الشعبية لتحرير فلسطين ماهر الطاهر.

وفي الوقت ذاته بحث وزير الداخلية السورية بسام عبد المجيد مع نظيره الفلسطيني سعيد صيام السبت في التعاون بين البلدين في مجال تدريب كوادر الشرطة.

وقالت وكالة الأنباء السورية إن عبد المجيد وصيام بحثا السبت في التعاون بين وزارتي الداخلية في البلدين بما فيه تدريب الكوادر في الشرطة.
وأضافت أن عبد المجيد جدد دعم سوريا لصمود الشعب الفلسطيني وسلطته الوطنية.

من جهته، عبر الوزير الفلسطيني الذي وصل الجمعة إلى دمشق قادما من طهران للمشاركة مع فاروق القدومي في المباحثات بين حركتي فتح وحماس في العاصمة السوريةعن شكره والشعب الفلسطيني للدعم الذي تقدمه سوريا للقضية الفلسطينية باعتبارها القضية المركزية في المنطقة.
XS
SM
MD
LG