Accessibility links

logo-print

السودان يعرب عن أسفه لقرار الرئيس بوش الإبقاء على العقوبات المفروضة عليه


أعرب السودان السبت عن أسفه لقرار الرئيس بوش الإبقاء على العقوبات المفروضة على الحكومة السودانية وتعزيزها، معتبرا أنه قرار ظالم.

وصرح الناطق باسم وزارة الخارجية علي الصادق لإذاعة أم درمان العامة بعد لقاء في الخرطوم بين المبعوث الأميركي لدارفور اندرو ناتسيوس ووزير الخارجية السودانية لام اكول: "نأسف لهذا القرار الظالم".

وأضاف في إشارة إلى زيارة ناتسيوس أن الوقت الذي اتخذ فيه هذا القرار غير مناسب، مضيفا أنها رسالة سلبية لا تساعد على الحوار بين البلدين.

وأمر الرئيس بوش الجمعة بإبقاء كل العقوبات المفروضة على الحكومة السودانية وأضاف إليها منع أي تعامل في مجال النشاطات النفطية والبتروكيميائية.

ويمدد المرسوم الذي وقعه بوش خصوصا تجميد كافة أرصدة الحكومة السودانية في الولايات المتحدة والذي فرضه الرئيس بيل كلينتون في الثالث من تشرين الثاني/نوفمبر1997.

ويشير المرسوم إلى سياسات الحكومة السودانية وتصرفاتها التي تنتهك حقوق الإنسان وخصوصا في إقليم دارفور غربي السودان الذي يشهد حربا أهلية.

وتضمن المرسوم إلى التدابير المتخذة في عام 1997، منع أي أميركي من التعامل مع الصناعات النفطية والبتروكيميائية في السودان بما فيها الخدمات المتعلقة بحقول النفط وأنابيب الغاز وأنابيب النفط.
XS
SM
MD
LG