Accessibility links

logo-print

عون لا يرحب بزيارة الرئيس الفرنسي شيراك للبنان إذا لم يلتق الرئيس لحود


أعلن العماد ميشيل عون زعيم التيار الوطني الحر انه لا يرحب بأي زيارة يقوم بها الرئيس الفرنسي جاك شيراك للبنان إذا لم يلتق خلالها بالرئيس اللبناني اميل لحود.

وأضاف في تصريح لصحيفة السفير اللبنانية انه لا بد من التعامل مع رئيس الجمهورية في لبنان، وإلا فان الزيارة تكون إهانة للمؤسسات اللبنانية وخرقا لتقاليد لبنان وأعرافه.

وكانت صحف لبنانية قد نقلت عن مصادر غير رسمية عدم استبعادها قيام شيراك بزيارة إلى لبنان في أواخر العام الحالي لتفقد الوحدات الفرنسية في قوة الأمم المتحدة الموقتة، وعقد اجتماع بينه وبين رئيس الوزراء فؤاد السنيورة.

غير أن السفارة الفرنسية في بيروت نفت في بيان لها أي زيارة للبنان في جدول أعمال الرئيس شيراك.

وتقاطع فرنسا الرئيس لحود منذ تمديد ولايته الذي تم رغم صدور القرار الدولي 1559 عام 2004 الذي دعا إلى احترام دستور لبنان والى عدم التدخل الخارجي في الانتخابات اللبنانية وذلك في إشارة إلى الوصاية السورية على لبنان آنذاك.

وجاء تصريح العماد عون عشية إحياء ذكرى الثالث عشر من أكتوبر/ تشرين الأول عام 1990 وهو اليوم الذي أرغمت فيه القوات السورية والجيش اللبناني الموالي لها بقيادة إميل لحود آنذاك، العماد عون الذي كان رئيس حكومة انتقالية، على الخروج من قصر بعبدا تحت قصف عنيف، واللجوء إلى السفارة الفرنسية ومنها إلى فرنسا حيث امضي 15 عاما في المنفى.
XS
SM
MD
LG