Accessibility links

logo-print

الولايات المتحدة تشيد بقرار مجلس الأمن 1718 الخاص بكوريا الشمالية


أشادت الولايات المتحدة بقرار مجلس الأمن 1718 الخاص بكوريا الشمالية وقالت إنه يفرض عليها عقوبات بسبب خرقها القانون والمعاهدات الدولية التي تمنع الانتشار النووي.

وأشار السفير الأميركي لدى الأمم المتحدة جون بولتون إلى المبادرات التي قدمتها الولايات المتحدة وغيرها من الدول لكوريا الشمالية لإقناعها بالتخلي عن أسلحة الدمار الشامل بدون جدوى، متهما نظام كيم جونغ ايل بإتباع سياسة حافة الهاوية. وقال:

"مرة أخرى، حنث نظام كوريا الشمالية بوعوده من خلال أعماله الأخيرة، مثيراً أزمة دولية وحارماً شعبه من فرصة لعيش حياة أفضل."

وعدد بولتون بعضاً من العقوبات التي فرضها القرار الدولي على بيونغ يانغ ومنها حظر التعامل الاقتصادي والتجاري معها في الميادين النووية والعسكرية والتكنولوجية والسلع الاستهلاكية الفخمة، ومنع السفر إضافة إلى وسائل تمويل الصناعات العسكرية وأضاف:

"تستهدف العقوبات الطريقة التي يموّل بها كيم جونغ ايل إنتاج أسلحة الدمار الشامل عبر أنشطة كغسيل الأموال وتزييف العملة وبيع المخدرات."

وشدد بولتون على ضرورة التعاون لتطبيق العقوبات، داعياً مجلس الأمن إلى البقاء على أهبة الاستعداد للتحرك إذا تجاهلت كوريا الشمالية هذا القرار كما تجاهلت غيره:"لهذا فإن من المهم للولايات المتحدة وسائر الدول الأعضاء في المجلس أن تكون قادرة في أي وقت على تعزيز التدابير التي تستهدف كوريا الشمالية وان تعود إلى المجلس لتطلب مزيداً من الإجراءات."
XS
SM
MD
LG