Accessibility links

logo-print

فنزويلا تعرض جراحات مجانية لإزالة أنسجة ثدي مرتبطة بمخاطر صحية


عرضت فنزويلا على النساء إزالة مجانية لأنسجة الثدي التي صنعتها شركة فرنسية مفلسة استخدمت السليكون الصناعي في صنع أنسجة صناعية رخيصة يشتبه بأنها مرتبطة بمخاطر صحية.

وتعاني الأنسجة الصناعية التي قامت شركة "بولي امبلانت بروتيس" الفرنسية بتصنيعها من زيادة قابليتها للتمزق مما دفع السلطات الفرنسية إلى حث النساء على إزالة تلك الأنسجة.

واستخدمت عشرات الآلاف من هذه الأنسجة الصناعية في أميركا اللاتينية حيث يزيد الطلب على جراحات التجميل ويزداد الخوف والغضب من هذه المسألة.

وقالت يوجينيا سادر وزيرة الصحة في فنزويلا إن المريضات يمكنهن الذهاب إلى المستشفيات لإجراء فحوص وإزالة الأنسجة مجانا، لكن لا يمكنهن استبدالها بأنسجة أخرى.

وأضافت سادر لوكالة الأنباء الرسمية أن عددا كبيرا من أنسجة شركة بولي امبلانت بروتيس دخل فنزويلا بصورة غير قانونية مما يعرض المريضات للخطر.

ومضت تقول "لم يكن هناك في أي لحظة إذن رسمي بدخول هذه الأنسجة التي جلبوها إلى البلاد بصورة غير قانونية، والمريضات الآن في خطر."

يذكر أن فرنسا تحقق في صلة محتملة بين مرض السرطان ومادة هلامية تستخدم في أنسجة شركة بولي امبلانت بروتيس لكنها لم تعثر على أدلة حتى الآن.

XS
SM
MD
LG