Accessibility links

اسرائيل تتهم سوريا بالمساهمة في تهريب أسلحة الى لبنان انتهاكا للقرار الدولي 1701


اعلن ضابط كبير في الاستخبارات العسكرية الاسرائيلية الاحد ان سوريا تساهم في تهريب اسلحة الى لبنان في انتهاك للقرار الدولي 1701 الذي وضع حدا في 14 اب/اغسطس لنزاع دام اكثر من شهر بين اسرائيل وحزب الله. وقال الجنرال يوسي بايداتس رئيس جهاز الابحاث في الاستخبارات العسكرية خلال اجتماع مجلس الوزراء الاسبوعي ان عمليات تهريب الاسلحة من سوريا الى لبنان مستمرة بمساهمة رسمية من سوريا. ونقل مسؤول اسرائيلي كبير عن الضابط قوله إن لدى اسرائيل ادلة ملموسة على ذلك. واضاف ان سوريا تساهم في نسف تطبيق القرار 1701 والجهود التي يبذلها رئيس الوزراء اللبناني فؤاد السنيورة لتحقيق ذلك. وانهى القرار 1701 في 14 اب/اغسطس الحرب التي شنتها اسرائيل في 12 تموز/يوليو على حزب الله في لبنان وينص على فرض حظر على الاسلحة الى لبنان. وخلال النزاع اتهمت اسرائيل بانتظام سوريا بدعم حزب الله وبمده بالاسلحة. وفي مطلع ايلول/سبتمبر اعلنت اسرائيل انها تحتفظ لنفسها بالحق في مهاجمة اي شاحنة تنقل امدادات الى حزب الله الشيعي اللبناني على الحدود اللبنانية السورية. وكانت ميري ايسين المتحدثة باسم رئيس الوزراء ايهود اولمرت صرحت لوكالة الأنباء الفرنسية ان اسرائيل تحتفظ بحقها في الدفاع عن نفسها وستحرص على تطبيق الحظر على الاسلحة على طول الحدود السورية اللبنانية.
XS
SM
MD
LG