Accessibility links

سوريا تنفي فرض قيود على المراقبين وروسيا تدعوها للتعاون معهم


نفت الحكومة السورية الأربعاء اتهامات الناشطين بأنها فرضت قيوداً على بعثة المراقبين العرب التابعة لجامعة الدول العربية.

وقال جهاد مقدسي، المتحدث باسم الخارجية السورية في لقاء مع "راديو سوا": "أرجو أن لا نعتمد على أخبار من قبل من تسميهم ناشطين أو أيا كان من خارج سياق التنسيق الحكومي مع اللجنة. أقول لكم من الجانب السوري، التنسيق تام مع بعثة الجامعة العربية. نحن هنا لنسهل عمل هذه اللجنة ولا يوجد أية عوائق بوجه عمل هذه اللجنة. وسمعنا تعليقات إيجابية سواء من رئيس بعثة المراقبين أو من أعضاء في هذه اللجنة تصب في خانة ما أقوله لكم وتؤكد ذلك".

كما نفى المتحدث باسم الخارجية السورية وجود أي قوات للجيش في المدن، وقال إن اللجنة ستؤكد ذلك، مشيرا إلى أن كل ما تقوم بها السلطات هو ملاحقة كل من يحمل السلاح ضد الدولة، وقال: "هذا أمر جيد أن يقول الناشطون إننا سحبنا المظاهر المسلحة ولا يوجد وقف لإطلاق النار. نأمل أن توثق هذه اللجنة هذا الموضوع. من الجانب السوري، لا يوجد مظاهر مسلحة في الأحياء السكنية والمدن على الإطلاق، واللجنة هنا ستتحقق من هذا الموضوع، إطلاق النار يتم عبر الرد على من يحمل السلاح على الدولة، ولا يوجد سياسة تقول للجيش بالقمع، هناك سياسة بحفظ الأمن والسلم الأهلي فقط، وكل من يخالف هذه التعليمات سيخضع لمحاسبة".

وقلل المتحدث باسم الخارجية السورية من تهديدات واشنطن التي قالت بعد إدانتها للتصعيد العسكرية في سوريا، إن المجتمع الدولي سيتخذ إجراءات أخرى في حال عدم تعاون دمشق مع المراقبين العرب، وقال مقدسي، لـ"راديو سوا": "الولايات المتحدة تهدد بالتحرك مع المجتمع الدولي؟ هم يتحركون بالأصل، ويفرضون عقوبات غير مبررة تستهدف معيشة الشعب السوري قبل أي نظام سياسي أو أي قيادات. نأمل من الدول التي تسمى دولا عظمى أن تلعب دورها في حفظ الأمن والسلم الدوليين في مجلس الأمن عوضا عن إطلاق التهديدات. نود مساعي حميدة ومساعدة لسوريا في الخروج من هذه الأزمة، ولا نود التجييش والتأزيم والتحريض الإعلامي إضافة لما نحن نواجهه حاليا في الأساس من عدة أطراف".

وقلل المتحدث باسم الخارجية السورية، من الموقف الروسي، الذي دعا السلطات السورية إلى منح المراقبين العرب أقصى درجة من الحرية، للقيام بمهمتهم على أكمل وجه، وقال جهاد مقدسي إن روسيا من خلال تصريحاتها تصر على أهمية التعاون بين دمشق والبعثة العربية، وأضاف: "التصريحات الروسية ليس كدعوة للحكومة السورية، هي تضع النقاط على الحروف من حيث أهمية هذا التعاون الذي نحن نؤمن به أصلا لأن نجاح مهمة بعثة المراقبين هي من مصلحة الأمن الوطني السوري. نود للجامعة العربية وللمجتمع الدولي أن يعلم حقيقة الأزمة السورية، هي ليست أبيض وأسود، هناك قصص أخرى يجب أن يعلموا بها، مثل قصة العناصر المسلحة التي تستهدف سيادة هذه الدولة وأمن المواطنين السوريين. نأمل بالنجاح لهذه البعثة في نقل الصورة الحقيقية والحقيقية فقط للواقع السوري. ومرة أخرى، لا يوجد عوائق لعمل اللجنة".

وكان وزير الخارجية الروسي سيرغي لافروف قد دعا حكومة دمشق إلى منح مراقبي الجامعة العربية الذين بدأوا مهمتهم في حمص الثلاثاء، أقصى درجة من الحرية، وقال في مؤتمر صحافي في موسكو، إن بلاده على اتصال مستمر مع المسؤولين السوريين، الذين تدعوهم إلى توفير الأجواء الملائمة وأكبر قدر من الحرية لتسهيل مهمة البعثة العربية.

الدابي يصف الزيارة الأولى بالجيدة

وفي تصريح خص به "راديو سوا" وصف الدابي زيارته الأولى الثلاثاء بأنها كانت جيدة، قبل أن تندلع اشتباكات في نهاية الزيارة.

وأكد الدابي أن فريقه حاول الدخول إلى عمق الأحياء التي أشار إليها السكان وقالوا إنها تتعرض للقصف، لكن دون جدوى.

وأضاف لـ"راديو سوا": "حقيقة حاولنا أن ندخل أكثر وتوغلنا في الحي، لكن ظهرت ظروف وصعوبات في تلك اللحظة وكذلك حشود المواطنين، آثرنا أن نعود ونواصل في الأيام القادمة. واليوم أنا راجع إلى حمص لمواصلة العمل في تلك المنطقة، منطقة بابا عمرو لكي نعاين الكثير من الإشكاليات الموجودة في المنطقة حتى تهدأ النفوس ويستقر الحال".

وأبلغ الدابي "راديو سوا" أن فريقه لن يغادر المنطقة قبل إنهاء مهمته على أكمل وجه، داعيا النشطاء والمعارضة إلى التحلي بالصبر. وتابع قائلا: "البشر دائما متسرعون في حكمهم، ويريدون من اللجنة أن تعالج كل قضايا المنطقة في زيارة واحدة أو يوم واحد. نحن لدينا فرق موجودة في المنطقة وستظل موجودة وستدخل لأي منطقة وتشاهد أي موقع وتتحدث مع أي كان، إذا كان من الجانب الحكومي أو جانب المعارضة حتى تتوصل للحقيقة المجردة".

هذا، وأعلن الدابي أن مراقبي الجامعة العربية سينتشرون اعتبارا من مساء الأربعاء في درعا (جنوب سوريا) وإدلب وحماة (شمالها).

المعارضة تأسف لتصريحات الدابي

أما المجلس الوطني السوري، فأعرب عن بالغ أسفه إزاء تلك التصريحات رئيس البعثة العربية وقال ناجي طيارة، عضو المجلس في تصريح لـ"راديو سوا": "لا أعلم السيد الدابي عن أي بلد يتحدث وعن أي مكان يتحدث. رأينا بأنفسنا كيف أن العديد من الناشطين يحاولون في باب عمرو وفي مناطق أخرى أن يدعوه للدخول إلى المنازل وإلى الأحياء ويترجونه لكي يرى بعينه ويشاهد ما يحصل وهو كان يرفض. فأنا أستغرب هذا الموقف من السيد الدابي وأستنكر بصراحة هذه التصريحات التي لا تبشر بأن عمل الوفد العربي جدي ومسؤول كما توقعنا وكما نريد منه".

وشدد طيارة على أن المجلس الوطني السوري يريد أن يكون حل الأزمة في بلاده عبر الجامعة العربية، لكنه قال: "بصراحة نحن لا نريد الخروج عن نطاق الحل العربي للأزمة لكن بصراحة إن لم تكن الجامعة العربية قادرة على التعامل مع الجانب السوري بشكل واع ومسؤول ودقيق ويخدم جميع الأطراف فعلى الجامعة العربية أن تعلن ذلك صراحة وأن ترفع الملف السوري إلى مجلس الأمن وتدعو مجلس الأمن إلى أن يتبنى المبادرة العربية، وتوجد الأساليب والطرق المناسبة لتنفيذها، وإلا فما الفائدة؟ ما الفائدة من حل عربي منقوص غير مكتمل لا يؤمن الحماية للمدنيين"؟

مقتل 4 جنود وجرح 12 في كمين لمنشقين ضد قافلة عسكرية

ميدانيا، ذكر المرصد السوري لحقوق الإنسان أن أربعة جنود سوريين قتلوا وجرح 12 آخرون في كمين نصبته صباح الأربعاء "مجموعة منشقة" لقافلة للجيش وقوات الأمن في محافظة درعا جنوب سوريا.

وقال المرصد في بيان تسلمت وكالة الصحافة الفرنسية نسخة منه أن "أربعة جنود على الأقل قتلوا وجرح 12 آخرون إثر كمين نفذته مجموعات منشقة لقافلة عسكرية أمنية مشتركة على الطريق بين بلدة خربة غزالة ومدينة داعل" في محافظة درعا.

وتحدث المرصد مرات عدة عن مواجهات بين الجيش النظامي ومنشقين في الأسابيع الأخيرة خصوصا في إدلب وحمص ودرعا.

XS
SM
MD
LG