Accessibility links

دعم حكومي وشعبي لتصدي عشائر الأنبار للجماعات المسلحة


تلقى صحوة عشائر الأنبار المناهضة للجماعات المسلحة دعما وتأييدا واسعين من المواطنين العراقيين الذين أعرب بعضهم عن استعداده للقتال إلى جانب أبناء الأنبار ضد الجماعات المسلحة هناك.

وتشهد محافظة الانبار منذ اكثر من أسبوعين مواجهات بين أبناء العشائر ومسلحين اسفرت عن مقتل واعتقال عشرات الارهابيين غالبيتهم من الاجانب، وفقا لمصادر عشائرية، أكدت وجود خلافات بين تنظيم القاعدة والعشائر في المحافظة.

وقد دعا العراقيون لحشد التأييد لمساندة مقاتلي العشائر في الأنبار في معركتهم ضد الجماعات المسلحة التابعة لتنظيم القاعدة

وأعرب عبد الحسين موجد من أهالي حي العامل في بغداد لمراسل "راديو سوا" في بغداد عن تأييده لخطوة العشائر قائلا:" نؤيد ونساند إخواننا وعشائرنا في محافظة الأنبار، وسنكون سندا لهم في المال والرجال وكل ما نملكه. ما يقومون به ضد الإرهاب نؤيده ويؤيده كل الشعب العراق."

وطالبت المواطنة سلوى رمضان من سكنة سبعة بكار العشائر العراقية الأخرى بأن تحذو حذو عشائر الأنبار في مواجهتها للارهاب. وقالت: "أبارك وأساند الخطوة الجبارة من قبل شيوخ عشائر محافظة الأنبار بدحرهم الإرهاب الأجنبي داخل العراق، ونطالب بدورنا جميع شيوخ العشائر العراقيين الشرفاء بمساندتهم والسير على خطى عشائر الأنبار."

وتأمل الحكومة العراقية في أن تحذو المحافظات الأخرى كالموصل وديالى حذو الانبار في تصديها للإرهاب.
XS
SM
MD
LG