Accessibility links

تصاعد أعمال العنف الطائفي في بلد والضلوعية


تواصلت أعمال العنف الطائفي التي اندلعت في مدينة بلد أمس السبت بعد يوم واحد على ذبح17 شيعيا كانوا يعملون في بساتين النخيل في الضلوعية.

فقد أفاد تقرير لوكالة اسيوشيتدبريس نقلا عن مسؤول في وزارة الداخلية بأن مسلحين يعتقد أنهم شيعة شنوا هجمات ليلية انتقامية في مدينة بلد مساء السبت تسببت في مقتل 46 سنيا، فيما أكد مراسلو صحيفة واشنطن بوست أن أصوات العيارات النارية كانت تسمع طوال الليلة الماضية.

وأفاد تقرير لوكالة رويترز بأن المسلحين كانوا يجوبون شوارع بلد صباح اليوم الأحد.

الصحيفة الأميركية نقلت عن رجل الدين الشيعي في بلد تيسير الموسوي قوله إنه لابد من رد قوي على عمليات الذبح التي يتعرض لها شيعة المنطقة من اجل منع تكرارها.

وكانت مصادر طبية في مستشفى بلد أكدت مساء أمس أنها استقبلت حوالي 27 قتيلا ، موضحة أن اثار التعذيب كانت بادية على جثثهم.

وأكد الناطق باسم وزارة الداخلية عبد الكريم خلف أن الوزارة أرسلت تعزيزات اضافية من قوات الشرطة للمدينة واتخذت اجراءات أمنية مشددة في بلد وقرى سنية قريبة من بينها منع التجول تفاديا لتوسع المواجهات.
XS
SM
MD
LG