Accessibility links

بوش : واشنطن لم تحدد سقفا زمنيا للحكومة العراقية من أجل السيطرة على العنف


أبلغ الرئيس الأميركي جورج بوش رئيس الوزراء العراقي نوري المالكي اليوم أن الولايات المتحدة لم تحدد سقفا زمنيا للحكومة العراقية من أجل السيطرة على العنف.

فقد أفاد الناطق باسم البيت الابيض طوني سنو بأن المالكي أعرب خلال مكالمة هاتفية أجراها معه الرئيس بوش اليوم الاثنين واستغرقت خمس عشرة دقيقة أعرب عن قلقه مما قيل عن تحديد جدول زمني بهذا الخصوص .

وأضاف سنو أن الرئيس بوش جدد تأكيده على دعم الولايات المتحدة للحكومة العراقية المنتخبة ديمقراطيا ، ودعا رئيس الوزراء العراقي الى تجاهل الشائعات التي تحدثت عن الجدول الزمني.

وقد ارتبطت الشائعات التي أقلقت المالكي بتقارير نشرت في صحف أميركية بارزة وافادت بان لجنة بيكر المكلفة دراسة الوضع الراهن في العراق توصلت الى قناعة تستبعد انتصارا اميركيا في العراق.

وكانت صحيفة " نيويورك صن " أول من نشر معلومات عما انتهت اليه اللجنة من توصيات بشان السياسة الاميركية في العراق.

وبحسب مصادر قالت الصحيفة انها قريبة من اللجنة المستقلة التي شكلها الكونغرس بقرار تبناه الحزبان الجمهوري والديمقراطي ، فان لجنة بيكر حددت خيارين رئيسيين للتعاطي مع الوضع في العراق.

وقد اعطت اللجنة الخيار الاول عنوان " الاستقرار أولا " ، وفيه توصي اللجنة بأن ينصب تركيز القوات المسلحة على ضبط الوضع الامني في بغداد على ان تنشط السفارة الاميركية في ترتيب تسوية سياسية مع المتمردين السنة ما يعني أن هدف انشاء ديمقراطية في العراق قد تم حذفه ، خاصة وأن رئيس اللجنة جيمس بيكر صرح في إحدى مقابلاته الاخيرة بأن السياسة الاميركية في العراق بحاجة الى اعادة تنظيم أو تعديل.

وتقترح اللجنة في خيارها الثاني ، الذي أسمته خيار " اعادة الانتشار والاحتواء " ، تقترح جدولة انسحاب القوات الأميركية من العراق لكنها لم تحدد موعدا لهذا الانسحاب كما توصي اللجنة الادارة الاميركية بابلاغ حلفائها في الحرب على الارهاب بأن اعادة الانتشار هذه لا تعني تخليا عن التزام وتعهد الولايات المتحدة بضرب الارهابيين اينما كانوا.

وكان جيمس بيكر وشريكه في رئاسة اللجنة الديمقراطي لي هاملتن أكدا قبل شهر تقريبا بأن الاسابيع والاشهر القليلة المقبلة ستكون حاسمة بالنسبة للحكومة المنتخبة في بغداد.

وفي تطور ذي صلة، اكد السيناتور الجمهوري جون وورنر في تصريحات أدلى بها الاحد انه يتعين على الولايات المتحدة دراسة اجراء تغيير في مسارها اذا أخفقت الحكومة العراقية في اعادة الأمن و النظام في غضون شهرين أو ثلاثة.

ومع ذلك ، فان الناطق باسم البيت الابيض اكد اليوم ان اللجنة لم تتوصل بعد الى استنتاجات وتوصيات نهائية كما ان الوزير الاسبق بيكر لم يناقش بعد نتائج مهمته مع الرئيس بوش.

XS
SM
MD
LG