Accessibility links

أحمد شفيق ينفي أن يكون مرشح المجلس العسكري للرئاسة


نفى أحمد شفيق رئيس وزراء مصر الأسبق والمرشح المحتمل لرئاسة الجمهورية أن يكون مرشح المجلس العسكري في الانتخابات الرئاسية وأنه عندما خرج من رئاسة الحكومة قرر أن يعتزل العمل العام، لكن تراجع الأوضاع الأمنية والاقتصادية دفعه إلى إعادة التفكير في خوض انتخابات الرئاسة.

وأكد في حديث مع صحيفة "الجريدة" الكويتية أن المجلس العسكري لديه نية حقيقية لتسليم السلطة وسيسعى جاهدا لتسليم السلطة في الموعد الذي حدده منتصف العام المقبل أو قبل ذلك.

وعن لقاءاته بالإسلاميين، أوضح أنه يلتقي بهم وبغيرهم بوصفه مرشحا للرئاسة لمناقشة ما يحدث في مصر، مشيرا إلى دور جماعة الإخوان والجيش في دعم الثورة.

في هذه الأثناء، رحب عدد من قيادات التيار الإسلامي بالدعوة التي أطلقها حازم صلاح أبو إسماعيل، المرشح المحتمل لرئاسة الجمهورية، للتوافق على مرشح إسلامي واحد من بين محمد سليم العوا وعبد المنعم أبو الفتوح إضافة إلى أبو إسماعيل.

كما رحب عبد المنعم الشحات المتحدث باسم "الدعوة السلفية" بتصريحات أبو إسماعيل، وأضاف أن المرشحين الإسلاميين الثلاثة قادرون على التنسيق والتوصل إلى توافق فيما بينهم على مرشح واحد لدعمه في الانتخابات ومنع تفتيت الأصوات.

من جانبه طالب محمد حبيب، وكيل مؤسسي حزب النهضة، طالب المرشحين الإسلاميين الثلاثة بأن يتفقوا فيما بينهم على اختيار الأصلح لقيادة مصر في المرحلة المقبلة.

هذا فيما رأى محمود غزلان المتحدث الإعلامي لجماعة الإخوان المسلمين أن التنسيق بين المرشحين الإسلاميين شيء يتوقف على رؤيتهم ولا يحق لأحد أن يتدخل في ذلك مشيرا إلى أن الجماعة لا يشغلها هذا الأمر في الوقت الحالي، في إشارة إلى أن الجماعة لن تدعم مرشحا للرئاسة.

XS
SM
MD
LG