Accessibility links

المحرق البحريني يلتقي النجمة اللبناني في إياب الدور قبل النهائي لكأس الاتحاد الأسيوي


تتجه الأنظار نحو استاد البحرين الوطني الثلاثاء لمتابعة اللقاء الحاسم الذي يجمع المحرق البحريني وضيفه النجمة اللبناني في إياب الدور قبل النهائي لمسابقة كأس الاتحاد الآسيوي لكرة القدم. وكان المحرق أنهى لقاء الذهاب في بيروت لصالحه بهدفين مقابل واحد، وبذلك ستكون له الأفضلية في التأهل إلى النهائي للمرة الأولى في تاريخه، وسيلعب المباراة بأكثر من فرصة. وسيضمن المحرق تأهله إلى النهائي في حال فوزه بأي نتيجة، أو حتى في حال تعادله، وحتى في حال خسارته صفر-1، في حين لا بديل للنجمة عن الفوز بفارق هدفين ليضمن التأهل للمرة الثانية على التوالي. وكان النجمة اخفق في إحراز اللقب بخسارته أمام الفيصلي الأردني في نهائي البطولة السابقة. وقد استعد المحرق لهذا اللقاء عبر معسكر داخلي خاض خلاله عدة مباريات في دوري كأس الاتحاد البحريني التنشيطي، وبدأ استعداداته النهائية بقيادة المدرب البرتغالي كارلوس ألينهو فور عودة لاعبيه إلى صفوف الفريق بعد أن ارتبطوا مع المنتخب "الأولمبي" الذي واجه استراليا في الجولة الخامسة قبل الأخيرة من التصفيات الأسيوية المؤهلة إلى نهائيات كأس آسيا 2007. في المقابل، يسعى النجمة بقيادة مدربه الجزائري محمود قندوز إلى تعويض خسارته في لقاء الذهاب خاصة بعد أن فشل في الحفاظ على تقدمه في الشوط الأول من خلال الهدف الذي سجله المهاجم علي ناصر الدين. وسيخوض النجمة المباراة دون أي من لاعب أجنبي، إذ لم يتمكن الفريق من تدعيم صفوفه بالمحترفين الأجانب بداعي الظروف التي مر بها لبنان. واستعد النجمة للمباراة بخوض عدة لقاءات تجريبية مع فرق محلية قبل أن يصل الجهاز الفني إلى وضع التشكيلة المناسبة وتعويض الثغرة التي سيتركها يحيى هاشم الموقوف لمباراتين إثر طرده في مباراة الذهاب.
XS
SM
MD
LG