Accessibility links

logo-print

كوريا الشمالية تحذر من أن تطبيق العقوبات الدولية عليها يعتبر بمثابة اعلان حرب


حذرت كوريا الشمالية المجتمع الدولي من اتباع الولايات المتحدة عبر تطبيق عقوبات مجلس الأمن، وقالت إن تلك العقوبات بمثابة إعلان حرب، مؤكدة أنها على استعداد لما وصفته المعركة.

وجاء في بيان صدر عن وزارة خارجيتها وبثه التلفزيون الرسمي:
"ترغب بيونغ يونغ في السلام غير أنها لا تخشى الحرب، وإنها تريد الحوار غير أنها مستعدة دائما للمواجهة".

ويأتي ذلك في الوقت الذي يقوم كريستوفر هيل مساعد وزيرة الخارجية الأميركية بجولة شملت اليابان وكوريا الجنوبية لضمان التزام دول المنطقة بفرض العقوبات الدولية على بيونغ يونغ.

وقال هيل إنه يتيعن تطبيق العقوبات لكي تدفع بيونغ يونغ ثمن تحديها للمجتمع الدولي:
" إن الهدف من ذلك هو ضمان قيامنا بكل ما في استطاعتنا للحيلولة دون تمكن كوريا الشمالية من استيراد المواد النووية أو تصديرها، ولكي نوضح لها بشكل جلي أنها ستدفع ثمنا باهظا لتلك التصرفات الطائشة".

وكان مسؤولون في اليابان وكوريا الجنوبية قد صرحوا بأنهم يعملون على تقييم معلومات استخباراتية تفيد أن كوريا الشمالية تستعد لإجراء تجربة نووية جديدة.

وقد حذرت فرنسا كوريا الشمالية من احتمال اتخاذ إجراءات جديدة ضدها إذا أجرت تجربة نووية أخرى.
XS
SM
MD
LG