Accessibility links

logo-print

فنزويلا وغواتيمالا تتنافسان على مقعد غير دائم لأميركا اللاتينية في مجلس الأمن الدولي


تشتد حدة المنافسة في أروقة الأمم المتحدة بين فنزويلا وغواتيمالا للحصول على مقعد غير دائم في مجلس الأمن لتمثيل أميركا اللاتينية. فبعد 10 عمليات اقتراع في الجمعية العامة لم يستطع أي من البلدين الحصول على العدد الكافي من الأصوات للفوز بالمقعد.

وقال رئيس فنزويلا هوغو شافيز إن ما يجري ليس منافسة مع غواتيمالا بل إنه مواجهة ضد الولايات المتحدة.

فيما قال مندوب فنزويلا لدى الأمم المتحدة خافيير كارديناس إن دعم واشنطن لترشيح غواتيمالا هو أمر غير معقول وتعهد بعدم الانسحاب من المنافسة:
"لن تنسحب فنزويلا من هذه المنافسة مقابل أي ثمن، إن الولايات المتحدة تتصرف وكأنها تملك العالم، وأود أن أعرب عن شكري للدول التي عارضت هذه الحملة الشنيعة وغير المعقولة التي تشنها الولايات المتحدة ضد فنزويلا".

واتهم غواتيمالا بأنها دمية في يد الولايات المتحدة، غير أن وزير خارجية غواتيمالا غيرت روزنتول سارع إلى الدفاع عن بلاده وأشار إلى أن هناك اختلافات عديدة بين سياسة بلاده الخارجية ومواقف الولايات المتحدة:
"إننا دولة مستقلة، وبكل صراحة إننا نرفض أن يُقال عنا أن الولايات المتحدة أو اية دولة كبرى تسيرنا، إننا نتخذ قراراتنا بأنفسنا".

من جانبه، صرح جون بولتون المندوب الأميركي لدى الأمم المتحدة أن من الضروري الحيلولة دون فوز فنزويلا بعضوية مجلس الأمن لضمان استمرار عمل المجلس دون عرقلة:
"من النادر أن تعلق الولايات المتحدة على المنافسات الخاصة بالحصول على مقعد في مجلس الأمن، ونحن لا نفعل ذلك بسبب ترقب طريقة التصويت داخل المجلس في المستقبل بل للحفاظ على نزاهة المجلس".

هذا، و تستمر عمليات التصويت الثلاثاء في الجمعية العامة، غير أن من المرتقب استمرار المنافسة بين الدولتين لفترة طويلة.
XS
SM
MD
LG