Accessibility links

logo-print

القنصل الأميركي في القدس ينفي تقديم واشنطن مساعدات لحركة فتح لتعزيز موقفها إزاء حماس


نفى القنصل الأميركي العام في القدس جاك والاس الثلاثاء صحة الأنباء التي تحدثت عن تقديم الولايات المتحدة مساعدات لحركة فتح التي يتزعمها الرئيس الفلسطيني محمود عباس.


وذكرت وكالة الأنباء الفلسطينية "وفا" أن الرئيس محمود عباس طلب من القنصل العام الأميركي خلال لقائه به في مقر الرئاسة في رام الله توضيحاً حول تلك التقارير الصحفية التي تحدثت عن تقديم مساعدات مالية لـ "فتح" وأن والاس أكد أنه لا أساس من الصحة لتلك التقارير.


ونقلت الوكالة عن والاس قوله إن الولايات المتحدة لا تقدم مساعدات مالية لأحزاب سياسية أو أفراد، وأن الدعم الأميركي هو لتعزيز الديموقراطية وفي إطار المساعدات ومساعدة المجتمع المدني.وأضاف أن الإدارة الأميركية ستواصل اتصالاتها لمتابعة الأوضاع.

هذا وكانت وكالة رويترز للأنباء قد نقلت الأسبوع الماضي عن مسؤول أميركي قوله إن إدارة الرئيس بوش رصدت مبلغ 42 مليون دولار لدعم حركة فتح أمام حماس في حال إقامة انتخابات فلسطينية مبكرة.

وأضافت رويترز أن هذه الميزانية تشمل تمويل وإعادة هيكلة حركة فتح بقيادة محمود عباس وتدريب كوادرها وتقديم الاستشارات الاستراتيجية لعناصرها وعناصر الأحزاب الفلسطينية العلمانية المنافسة لحماس وذلك بهدف خلق نوع من السلطة الديموقراطية القادرة على منافسة حماس التي وصفت بالراديكالية.
XS
SM
MD
LG