Accessibility links

العاب الكمبيوتر ترفع من انتاجيه الموظفين في العمل


أفادت دراسة بريطانية اجراها مؤخرا خبراء نفسيون في المركز البريطاني بأكسفورد بأن اللعب والثرثرة يحسنان من إنتاجية العمل ويضيفان جوا من الراحة عليه.

واضافت الدراسة أن ممارسة ألعاب الكمبيوتر وتبادل الثرثرة مع زملاء العمل ينعكسان بشكل إيجابي على إنتاجية الفرد.


وعللت الدراسة ذلك بأن تحسنا يطرأ على أداء الموظفين المرهقين من فرط العمل إذا ما تحول انتباههم عن العمل لدقائق نظرا لان ذلك يساعد على أن تستعيد أذهانهم القدرة على أداء المهام الوظيفية المنوطة بهم بشكل افضل.
وكانت دراسة اخرى اجريت في السابق قد اشارت إلى أن الثرثرة مفيدة للصحة لأنها تطيل العمر وتغذي الروح علاوة على أنها تساعد على التقارب من الآخرين.

وأشارت الدراسة إلى أن الأشخاص الذين يمارسون هواية الثرثرة المعقولة تكون لديهم علاقات اجتماعية كبيرة، بالإضافة إلى أنها تقلل من التوتر والاكتئاب.

وأضافت الدراسة أنه من النادر إصابة هؤلاء الأشخاص بالأمراض المستعصية أو أنهم يتعرضون لأمراض القلب.
ورجحت الدراسة أن تكون لممارسة ألعاب الكمبيوتر وتبادل الثرثرة مع الزملاء في العمل انعكاسات إيجابية على إنتاجية الفرد وهو ما يشير إلى أنه قد يكون من المفيد بالنسبة للشركات المختلفة أن تسمح للعاملين فيها باستخدام وسائل الترفيه لوقت محدود خلال يوم العمل.
XS
SM
MD
LG