Accessibility links

زعيم مجلس إنقاذ الأنبار يؤكد القضاء على تنظيمات القاعدة بالمحافظة


شكل مجلس الإنقاذ المنبثق عن مؤتمر "صحوة الانبار" لزعماء عشائر المحافظة، ثلاثة أفواج طوارئ من أبنائهم بالاتفاق مع وزير الداخلية جواد البولاني الذي تكفلت وزارته بتجهيزهم وإمدادهم بالمال والسلاح لاستكمال عملية تحرير المحافظة.
وأكد الشيخ ستار أبو ريشة زعيم "مجلس إنقاذ الانبار" في اتصال هاتفي مع صحيفة الحياة اللندنية أن ثلاثة أفواج طوارئ من أبناء عشائر المحافظة وبواقع200 أو300 متطوع من كل عشيرة تشكلت بموجب الاتفاق مع وزارة الداخلية.
كما أكد أبو ريشة أن المقاتلين قضوا على 75 بالمئة من تنظيمات القاعدة في المحافظة، وأنهم يُحكمون سيطرتهم حالياً على مناطق غرب الرمادي، إضافة إلى نجاحهم في تحرير حي التأميم أحد أحياء مدينة الفلوجة.
وقال أبو ريشة إن الآلاف من مقاتلي القاعدة يتحصنون داخل مدينة الرمادي ومن بينهم ضباط سابقين في الجيش العراقي. وعن تسليح هذه الجماعات ، قال أبو ريشة إنهم يمتلكون أسلحة متطورة وأن هناك أدلة دامغة على تورط إيران وسوريا في دعم وتجنيد تلك الجماعات.وعن موقف عشائر المحافظة من الحملة التي يقودها "مجلس الإنقاذ" ، أكد أبو ريشة أن معظم عشائر مدينة الرمادي ممن كانوا يعارضون حملة المجلس اتصلوا بهم وأعربوا عن دعمهم ومنهم عشائر البو فهد والبو جابر والبو محل والبو سودة.
XS
SM
MD
LG