Accessibility links

logo-print

مسلسل بطولة جمال سليمان يثير جدلا في الوسط الفني المصري

  • Nasser Munir

كانت مشاركة الفنان السوري جمال سليمان في المسلسل المصري "حدائق الشيطان" قد أثارت الكثير من الجدل في الوسط الفني المصري على الرغم من الإقبال الجماهيري والإعجاب الشديد بالمسلسل من قبل المشاهدين.

وكان برنامج "البيت بيتك" الذي يعرض في التلفزيون المصري مساء الأحد قد استضاف الفنان المصري أحمد ماهر الذي قام بالهجوم على كل من مخرج المسلسل وكاتب السيناريو للاستعانة بالفنان السوري، معتبرا هذه المشاركة إساءة للفن والفنانين المصريين. وأنها سابقة خطيرة في تاريخ الفن المصري.

وأضاف ماهر أن مصر مازالت تزخر بالفنانين ذوي الكفاءة وأن إحضار فنانين سوريين للقيام بالشخصية الصعيدية يعتبر إساءة لسمعة الفن والفنان المصري، إضافة لمخالفة هذه المشاركة للوائح وقوانين نقابة الممثلين المصريين.


وفي مقابلة مع وكالة فرانس برس قال الممثل مصطفى الخضري أنه من الأفضل قيام فنان مصري بدور البطولة دون الاستعانة بأحد من الخارج ليأخذ مكان الفنان المصري. ووافق الخضري الفنان ماهر في أن استعانة المخرج وكاتب السيناريو بفنان غير مصري يضر بالفن والفنانين المصريين، وأضاف أن مصر لديها من الكفاءات الكثير.


من ناحية أخرى، قالت الصحافية المصرية داليا فاروق إنه من الإمكان مشاركة الفنان جمال سليمان أو غيره من الفنانين في الدراما المصرية، دون القيام ببطولة الأدوار التي تعبر عن العمق المصري والتي يجب أن يقوم بها أحد نجوم الدراما المصريين.

إلا أن المؤلف محمد صفاء عامر الذي كان من ضمن المشاركين في البرنامج اعتبر أن وجود الفنان جمال سليمان يعكس دور مصر التاريخي في احتضان المبدعين العرب منذ انطلاقة المسرح المصري على يد يعقوب صنوع في السبعينات من القرن التاسع عشر.

وأضاف المؤلف أن هناك تواجد في السينما المصرية من الفنانين العرب منذ ذلك الوقت، ولم يجد أحد غضاضة في ذلك، وقد استشهد في السابق بالممثل النمساوي استيفان روستي وفي الحاضر بالممثلة التونسية هند صبري.

هذا وقد شارك الفنان المصري عادل إمام هاتفيا في البرنامج واستهجن كلام الفنان احمد ماهر عن الاستعانة بفنانين عرب، مشيرا إلى تجربة الموسيقار فريد الأطرش في الحياة الفنية المصرية والتي تعكس أفقا لتجربة هذا الاحتضان والذي بقي محافظا على لهجته الشامية إلى آخر لحظة ولم يستهجن أحد ذلك.

كما استهجن عادل إمام سؤالا وجهه إليه المذيع تامر بسيوني حول تمثيل سليمان باللهجة الصعيدية قائلا "وماذا كنتم تريدون لسليمان أن يمثل؟ وما هي حكاية اللهجة الصعيدية إنه قام بدور الشخصية كما هي مطلوبة وقدم ما عليه تجاهها.

أما أكثر المواقف حدة فكانت من الناقد الفني مجدي الطيب مسؤول الصفحة الفنية في يومية "نهضة مصر" والذي اعتبر أن الهجوم على الدراما السورية ليس جديدا وهو موقف غير مبرر وغير مفهوم.

وتابع الطيب، أن الهجوم الآن أصبح أيضا على مشاركة الفنانين السوريين في الدراما المصرية، حيث تجاهل ماهر الكاريزما التي تمتعت بها الشخصية التي قدمها سليمان والتي كانت مثار حديث الشعب المصري بكل طوائفه.

وأشار الطيب إلى رفض نجوم مصريين القيام بهذا الدور، حيث اعتذر أحدهم لعدم رغبته في أن يتسبب الدور في كره الجمهور المصري له لتقديمه مثل هذه الشخصية الديكتاتورية. كما رفضه نجم آخر لأن الدور لا يرقى إلى مستواه الفني.

وأضاف الطيب أنه على الفنانين المصريين إذا أرادوا أن يستعيدوا الريادة في مجال الدراما وسحب البساط من الدراما السورية، أن يبدأوا بسؤال أنفسهم وعلى رأسهم أحمد ماهر عن الأسباب التي أدت إلى تراجع الدراما المصرية في المسلسلات التاريخية والدينية، دون التغني بشعارات مثل سيادة الفن المصري والهجوم على الآخرين.

والمعروف أن الفنان أحمد ماهر الذي كان قد شارك العام الماضي في مسلسل "بيبرس" قد هاجم مسلسلا سوريا عالج نفس الموضوع وكان تقييم النقاد المصريين في حينه أن المسلسل السوري أفضل بكثير من نظيره المصري.
XS
SM
MD
LG