Accessibility links

logo-print

محكمة أمن الدولة في الأردن تصدر أحكاما بالسجن بحق ثمانية إسلاميين


أصدرت محكمة أمن الدولة في الأردن الأربعاء أحكاما بالسجن بين سنتين وعشر سنوات بحق ثمانية إسلاميين حوكموا بتهمة التورط بالتخطيط لعمليات عسكرية ضد أميركيين ويهود ومراكز تدريب للشرطة العراقية في الأردن.

فقد صدرت أحكام بالسجن عشر سنوات على زعيم المجموعة التي عرفت باسم "الطائفة المنصورة" احمد شبانة واثنين من الفارين، بينما تراوحت احكام بحق خمسة آخرين من المتهمين بالسجن بين سنتين وسبع سنوات ونصف.

وكانت المحكمة وجهت إلى المتهمين تهم المؤامرة بقصد القيام بأعمال إرهابية والانتساب إلى جمعية غير مشروعة والقيام بأعمال لم تجزها الحكومة من شأنها تعكير صفو علاقات المملكة مع دولة أجنبية.

وطلب المدعي العام بعقوبة الإعدام للمتهمين، إلا أن المحكمة أصدرت أحكاما مخففة بحقهم لإعطائهم الفرصة لإصلاح أنفسهم، والأحكام قابلة للتمييز.
وفور صدور الحكم هتف المتهمون "الله اكبر" و"الله مولانا لا مولى لكم". كما سجد أحدهم شكرا لله.

وحاكمت المحكمة خمسة من المتهمين الموقوفين منذ العام الماضي وجاهيا بينما حوكم ثلاثة منهم وهم فارون من وجه العدالة غيابيا.
وأوضحت لائحة الاتهام أن شبانة باشر بالبحث عن أشخاص للاشتراك معه مستخدما الانترنت كوسيلة لهذا الغرض، كما قام بتوزيع منشورات ذات صلة بأبو مصعب الزرقاوي زعيم تنظيم القاعدة في العراق.

وذكرت لائحة الاتهام أن المجموعة قامت بتوزيع أقراص مدمجة تحوي تسجيلات لعمليات عسكرية ضد الأميركيين في العراق وخطابات للزرقاوي بينها مجلة ناطقة باسم تنظيم القاعدة في بلاد الرافدين تدعى ذروة سنام الإسلام.
XS
SM
MD
LG