Accessibility links

لجنة بيكر ستوصي بتغييرات جذرية للسياسة الأميركية في العراق


أشارت مصادر إلى أن لجنة رفيعة من مستشاري البيت الأبيض ستصدر توصيات تطالب فيها الإدارة الأميركية بالقيام بتغيير جذري في سياساتها في العراق.
وقال أعضاء في اللجنة التي يرأسها وزير الخارجية الأسبق جيمس بيكر لصحيفة لوس أنجلوس تايمز إن التغيير قد يشمل الانسحاب المرحلي للقوات الأميركية من العراق.
ونقلت الصحيفة عن اعضاء في اللجنة لم تكشف هوياتهم انه يجري حاليا التفكير في خيارين سيمثلان تراجعا في السياسة الاميركية المتبعة في البلد المضطرب وهما سحب القوات الأميركية على مراحل وإشراك ايران وسوريا في جهود مشتركة لوقف الاقتتال في العراق.
لكن هيئة الاذاعة البريطانية بي بي سي أضافت اقتراحا ثالثا تجري دراسته ويقضي بالتركيز على ضمان الاستقرار في العراق والتخلي عن هدف احلال الديموقراطية.
ويعتبر الملف العراقي ركنا أساسيا في انتخابات التجديد النصفي للكونغرس التي ستجري في شهر نوفمبر/ تشرين الثاني المقبل.
ولا يُنتظر أن يتم نشر التوصيات الرسمية للجنة المؤلفة عشرة أعضاء من الحزبين الجمهوري والديموقراطي والمكلّفة من قبل الكونغرس بمراجعة فعالية السياسة الأميركية في العراق ، قبل عدة أشهر.
وكان بيكر قد شدّد على أن اللجنة لم تصل بعد إلى نتيجة نهائية ، ولكنه أشار خلال مقابلة تلفزيونية له مع محطة ABC إلى أن الاتجاه الذي تسير فيه اللجنة والتي تحدث فيها عن خيارات أخرى غير سياسة الإبقاء على المسار ذاته.
وقد ذكرت بي بي سي أن بيكر، الذي كان وزيرا للخارجية في عهد الرئيس جورج بوش الأب، صدم عندما زار العراق مؤخرا وتحدث عن فوضى عارمة في هذا البلد.
ومع ازدياد عمليات الاقتتال الطائفي في العراق، أصبح الكثير من الجمهوريين في الكونغرس، اضافة الى عدد من مسؤولي الإدارة، اكثر قبولا لإجراء تغييرات في السياسية الأميركية في العراق.
XS
SM
MD
LG