Accessibility links

logo-print

فنزويلا تتهم واشنطن باتباع سياسة لوي الذراع للحيلولة دون فوزها بعضوية مجلس الامن


مازالت المنافسة على أشدها في الأمم المتحدة بين فنزويلا وغواتيمالا للفوز بالعضوية غير الدائمة في مجلس الأمن عن أميركا اللاتينية.

وبعد يومين من المشاورات المكثفة وعمليات الاقتراع في الجمعية العامة لم تحصل أي من الدولتين على الأصوات الكافية للفوز بأغلبية ثلثيْ الأصوات.

وقد اتهم مندوب فنزويلا لدى الأمم المتحدة الولايات المتحدة بمحاولة التأثير على نتيجة الاقتراع بسبب موقفها المناوئ لفنزويلا باعتماد سياسة الضغط والابتزاز بحق الدول الأخرى.

وشدد على أن بلاده لن تسحب ترشيحها إلى حين إعلان واشنطن رسميا وقف أساليب الضغط:
"عندما يلقي السفير بولتون كلمة عبر هذا المنبر أو يقول بشكل علني إنه أوقف ضغوطه وأنه لن يستخدم الأموال أو القوة للتأثير على نتيجة التصويت ضد دولة ما لصالح دولة أخرى، حينها سوف نقبل الرأي الذي يصدر بالإجماع".

غير أن المندوب الأميركي جون بولتون رفض تلك الاتهامات، وقال إن واشنطن لا تمارس أي ضغوط أو ما يعرف بسياسة "لوي الذراع"، وأوضح أن سبب معارضة الولايات المتحدة لترشيح فنزويلا هو أنه سيكون للأخيرة تأثير سلبي على عمل مجلس الأمن، وأضاف:
"يستطيع الآخرون أن يصرحوا بما يشاؤون، غير أنني مارست السياسة وكنت منخرطا في السياسة الدولية والسياسة الأميركية الداخلية لفترة طويلة من الوقت، وإنني أعرف ما هي سياسة لوي الذراع التي لا تمارسها الولايات المتحدة."

وقد تقرر إرجاء جلسة الجمعية العامة إلى يوم الخميس لإجراء مزيد من المفاوضات بهدف التوصل إلى حل توافقي للمأزق.
XS
SM
MD
LG