Accessibility links

logo-print

فيلم جديد لاوليفر ستون عن الحرب في أفغانستان



أعلنت شركة باراماونت للانتاج السينمائي أن المخرج العالمي اوليفر ستون سيقوم بإخراج فيلم عن الغزو الذي قادته الولايات المتحدة لافغانستان كجزء ثان لفيلمه الاخير "مركز التجارة العالمي." World Trade Center"

وقالت متحدثة باسم شركة باراماونت التي ستنتج فيلم ستون ان الفيلم سيقوم جزئيا على كتاب كاسرة الفك Jawbreaker الذي صدر حديثا والذي يؤرخ للغزو الذي قادته الولايات المتحدة على معقل تنظيم القاعدة في منطقة تورا بورا والبحث عن اسامة بن لادن.
وأضافت أن ستون وباراموانت التي اطلقت فيلم "مركز التجارة العالمي" في اغسطس/ اب حصلا على حقوق كتاب "كاسرة الفك" قبل عدة أشهر مؤكدة بذلك تقريرا في صحيفة ديلي فارايتي المعنية بشؤون صناعة السينما في هوليوود.
وقال المخرج الحاصل على جائزة اوسكار للصحيفة ان اتفاق شراء حقوق الكتاب أحيط بهدوء حتى الان حتى لا يحاصر فيلم "مركز التجارة العالمي" بالجدل الذي يحيط بهذا الكتاب الذي يشير الى أن الجيش الاميركي أهدر فرصة للقبض على ابن لادن.
وتجنب فيلم "مركز التجارة العالمي" المعاني السياسية الاضافية الى حد كبير بتركيزه على الاعمال البطولية لاثنين من رجال الشرطة لعب دوريهما نيكولاس كيج ومايكل بينا اللذين حوصرا تحت أنقاض برجي مركز التجارة العالمي بعد أن اصطدم خاطفون في طائرات بالمبنى.
ووصف ستون هذا الفيلم بأنه الاقل من حيث الصبغة السياسية بين الافلام التي أخرجها. وأصر على أن هدفه من "كاسرة الفك" سيكون صنع دراما تجذب الانتباه وليس اثارة الجدل.
لكن الموضوع سيثير جدلا بشأن سلوك ادارة بوش في حربها ضد الارهاب خاصة اذا عرض الفيلم في عام 2008 اي قبل الانتخابات الرئاسية القادمة.
ولم يحدد موعد لانتاج الفيلم وليس هناك أنباء عن اختيار الممثلين.
وألف الكتاب غاري بيرنستاين الضابط بوكالة المخابرات المركزية الاميركية (CIA) الذي قاد وحدة القوات شبه العسكرية التي أطلق عليها اسم "كاسرة الفك" والتي ساعدت في الاطاحة بنظام طالبان في افغانستان.
ومن بين اكثر تأكيداته اثارة للجدل أن ابن لادن كان موجودا في تورا بورا اثناء الهجوم الذي شنته الولايات المتحدة على المنطقة عام 2001 لكنه استطاع الهرب.
XS
SM
MD
LG