Accessibility links

logo-print

توني بلير ينفي تبنيه سياسة تحث على الانسحاب من العراق أو افغانستان قبل إنجاز المهمة


نفى رئيس وزراء بريطانيا توني بلير أن يكون وجود قوات التحالف في العراق سببا في تفاقم أعمال العنف في البلاد.

وقال بلير أمام مجلس العموم البريطاني:
"إننا نتبنى سياسة تدعو إلى الانسحاب التدريجي من العراق متى أصبحت القوات العراقية قادرة على تولي مسؤولية الأمن... ولهذا السبب سلمنا القوات العراقية مهام الأمن في محافظة المثنى، حيث يوجد الآن خمسة آلاف جندي عراقي في المحافظة يتولون تلك المهام".

وحذر بلير من أن شوكة الإرهابيين في شتى أنحاء العالم ستقوى إذا انسحبت القوات الأجنبية من العراق وأفغانستان قبل إنجاز مهمتها:
"إن الرسالة التي يجب على حكومتنا وبلادنا أن ترسلها ينبغي ألا تقتصر فقط على اعتزازنا العميق بقواتنا بل يجب أن تؤكد أيضا أن سياسة الوقوف في وجه هؤلاء المتطرفين ومحاربتهم في الداخل والخارج هي السياسة السليمة".
XS
SM
MD
LG