Accessibility links

واشنطن تعرب عن قلقها من القيود التي تفرضها إسرائيل على زيارة الفلسطينين


أعربت الحكومة الأميركية عن قلقها من القيود التي تفرضها إسرائيل على زيارة الفلسطينيين الذين يحملون جوازات سفر أجنبية ومنها الأميركية للأراضي الفلسطينية.

وقدّم مسؤولون في الخارجية الأميركية مذكرة ديبلوماسية للسفارة الإسرائيلية في واشنطن أعربوا فيها عن قلق واشنطن، بعد أن اشتكى عدد من الفلسطينيين الأميركيين من أن إسرائيل رفضت منحهم تأشيرات زيارة أو تمديد فترة زيارتهم للأراضي الفلسطينية.

وأعرب جيف أنيسمان المتحدث باسم السفارة الأميركية في تل أبيب عن أمله في حل المسألة قريبا:
" إن الحكومة الأميركية ملتزمة بضمان أن يحصل كافة المسافرين الأميركيين على معاملة عادلة ومتساوية، وكما أشارت الوزيرة رايس مؤخرا فإن مشاكل الأمن في المنطقة تمثل تحديا كبيرا لكثير من الفلسطينيين الأميركيين الذين يعيشون ويعملون هنا، وللأميركيين الذين يسعون لزيارة الأراضي الفلسطينية."

في الوقت ذاته، قال متحدث باسم الخارجية الإسرائيلية إن الحكومة تبحث المسألة.
وقد رحب سام بحور رجل الأعمال الفلسطيني الأميركي الذي يعمل في مدينة رام الله باهتمام الحكومة الأميركية بالمسألة:
"إن المسألة لا تتعلق بالأميركيين فحسب، بل بكافة الأجانب الذين يزورون الأراضي الفلسطينية المحتلة وتمس 120 ألف شخص آخر وضعهم مثل وضعي، ويسعون إلى الإقامة هنا لأن عائلاتنا تعيش هنا."
XS
SM
MD
LG