Accessibility links

بلير: الانسحاب المبكر من العراق كارثة ويصب في مصلحة المتطرفين


أعلن رئيس الوزراء البريطاني توني بلير أن الانسحاب المبكر من العراق سيكون كارثة لأنه يصب في مصلحة المتطرفين.
وأكد بلير في جلسة لمجلس العموم الأربعاء تصميمه على سحب الجنود البريطانيين تدريجيا عندما تكون القوات العراقية قادرة على تولي المهام الأمنية بنفسها.
وأضاف بلير ردا على معارضي سياسته في العراق أنه إذا غادرت القوات البريطانية العراق دون انجاز مهمتها فسوف يشعر الذين يدعمون المتطرفين بالتشجيع.
وأشار إلى أن إستراتيجيته واضحة وتتمثل في الانسحاب تدريجيا من العراق وعدم التخلي عن الديموقراطيين فيه بل دعمهم.
وقال بلير يمكننا مناقشة الإستراتيجية لكنها واضحة جدا وهي الانسحاب تدريجيا من العراق وعدم التخلي عن الديموقراطيين.
وبعد أن أكد أنه لن يتراجع قيد أنملة في المعركة ضد المتطرفين، قال بلير أن التخلي عن الحكومة العراقية في وقت تبني فيه قواها لتصبح قادرة على تولي زمام الأمور الأمنية سيكون تراجعا عن الواجب، وسوف يشكل ذلك انتقاصا كبيرا من واجب القوات البريطانية.
وقد تعرض بلير لانتقادات المعارضين خلال جلسة المساءلة الأسبوعية، وقال مسؤول ليبرالي ديموقراطي يعارض حزبه الحرب في العراق إن سياسة بلير أخفقت وأن الخيار صعب إما تبديل الإستراتيجية وإما الرحيل.
XS
SM
MD
LG