Accessibility links

إيران تحذر من تأثير العقوبات سلبا على حل الأزمة النووية ديبلوماسيا


حذرت إيران القوى الكبرى من أن استصدار أي قرار ضدها من مجلس الأمن على خلفية برنامجها النووي سيزيد تعقيد الوضع في المنطقة وتعقيد العلاقات بين إيران والوكالة الدولية للطاقة الذرية.
واعتبرت إيران أن العقوبات التي يسعى مجلس الأمن إلى فرضها ستزيد من التأثير السلبي على المساعي الرامية لحل الأزمة بالطرق الديبلوماسية.
في هذا الإطار، حذر كبير المفاوضين الإيرانيين في الشؤون النووية علي لاريجاني من إصدار أي قرار دولي ضد إيران، مؤكدا أن من شأن خطوة كهذه عرقلة التوصل إلى تسوية للملف النووي الإيراني.
ونقل عن لاريجاني قوله إن سياسة العصا والجزرة أثبتت فشلها وأن أي قرار جديد يصدر عن مجلس الأمن سيؤخر احتمال التوصل إلى توافق.
وأكد لاريجاني أن إيران ستعتبر أي قرار من مجلس الأمن بفرض عقوبات عليها، تهديدا لأمنها وأنه سيخلف عواقب على موقف إيران من الوكالة الدولية للطاقة الذرية.
وأضاف أن مجلس الشورى الإيراني أعد مشروع قانون يقضي بعدم السماح لمفتشي الوكالة الدولية للطاقة الذرية بزيارة المواقع النووية الإيرانية.
ولوح لاريجاني بشبح تدهور الوضع الإقليمي نتيجة ما وصفه بالمغامرة التي تقودها الولايات المتحدة وقال إن الأميركيين سيكونون أول ضحاياه على حد تعبيره، ولكنه لم يذكر تفاصيل أخرى.
وقال لاريجاني إن الضغط الأوروبي والأميركي سيؤدي إلى معاناة الغرب بشكل أكبر من إيران.
وفي تصريح مع "راديو سوا"، صرح حسن هاني زاد رئيس الشؤون العربية في وكالة الأنباء الإيرانية أن بلاده تعاملت بشكل جيد مع المجتمع الدولي والوكالة الدولية للطاقة الذرية مما حدا بالوكالة إلى تأكيد الصفة السلمية لبرنامج إيران النووي.
XS
SM
MD
LG