Accessibility links

logo-print

رامسفيلد: الحرب في العراق لم تكن رحلة سهلة ولا هي نزهة خالية من المتاعب


قال وزير الدفاع الأميركي دونالد رامسفيلد إن على الأميركيين ألا يهملوا دروس التاريخ بالاعتقاد أن الخطر الذي يشكله الإرهابيون إما مضخم أم سريع الزوال.
وأضاف رامسفيلد في خطاب ألقاه أمام طلاب أكاديمية الحرب التابعة لسلاح الجو إن أعداء الولايات المتحدة قتلة وعديمو الرحمة بحيث أن الولايات المتحدة لا يمكنها أن تأخذ إجازة من مواجهة التاريخ.
وقال رامسفيلد إن الإرهابيين لا ارض لهم يدافعون عنها وأصحاب نفس طويل يقيسون التقدم بعشرات السنين.
وأقر رامسفيلد بأن الحرب في العراق لم تكن رحلة سهلة ولا هي نزهة خالية من المتاعب، لكنه شدد على أن لا خيار أمام الولايات المتحدة سوى البقاء في حالة استنفار ضد الإرهابيين.
على صعيد آخر، قال متحدث باسم مشاة البحرية الأميركية أن رامسفيلد وافق على خطة قيادة مشاة البحرية لإرسال وحدات من احتياطيي المارينز إلى العراق سبق لهم الخدمة هناك.
وأوضح المتحدث أنها المرة الأولى التي يعود فيها جنود من احتياط المارينز للخدمة في العراق وأن القيادة اتخذت تلك الخطوة لتخفيف الضغط عن الوحدات التي تقوم بالخدمة الفعلية.
وستعود قوات احتياط المارينز إلى الانتشار في العراق في العام 2008، وبالتالي فإن القيادة ستبدأ العام المقبل باستدعاء الوحدات الأولى التي ستنتشر في العراق لتقوم بالتدريبات اللازمة لتنفيذ المهمة.
XS
SM
MD
LG