Accessibility links

logo-print

هنية يطالب القادة العرب بمساعدة الفلسطينيين وحركة فتح تصف حكومته بغير الملتزمة بمسؤولياتها


طالب رئيس الوزراء الفلسطيني إسماعيل هنية القادة العرب بالوقوف إلى جانب الشعب الفلسطيني والمساهمة في رفع الحصار عنه.
وجاء في بيان أصدره مكتب هنية الأربعاء أن رئيس الوزراء بعث برسائل إلى عدد من الزعماء العرب أكد فيها أنه لا يمكن رفع الحصار عن الفلسطينيين إلا بإسناد عربي.
وشدد هنية في البيان على ضرورة تضافر الجهود العربية والإسلامية والدولية لوقف ما يتعرضون له من إسرائيل.
وقال البيان إن هنية بعث برسائل إلى كل من أمير الكويت والعاهل السعودي والزعيم الليبي والرئيسين اليمني والجزائري.
وأضاف البيان أن هنية كان قد اتصل بالعديد من القادة العرب لحثهم على تقديم مساعدة مالية عاجلة لحل مشكلة راتب شهر رمضان خاصة، وأن موظفي القطاع العام لم يتسلموا أي رواتب منذ مارس/آذار الماضي.
وحث هنية في البيان القادة العرب على مساعدة الشعب الفلسطيني للتخلص من الحصار الاقتصادي الذي أدى إلى تدهور الظروف المعيشية لمئات الآلاف من الفلسطينيين.
يذكر أن الحكومة الفلسطينية التي تتزعمها حركة حماس عجزت عن دفع رواتب الموظفين منذ شهر مارس/آذار الماضي بسبب الحصار المالي الذي فرضه عليها الاتحاد الأوروبي والولايات المتحدة.
من ناحية أخرى، قالت حركة فتح إن الحكومة الفلسطينية برئاسة إسماعيل هنية ليست ملتزمة بمسؤولياتها، بعد أن رفضت اقتراح الرئيس محمود عباس لتشكيل حكومة تكنوقراط.
وقال المتحدث باسم فتح ماهر مقداد إن كافة الجهود المبذولة على المستويين المحلي والعربي لاستئناف المفاوضات بين الحكومة والسلطة باءت بالفشل.
إلا أن فوزي برهوم المتحدث باسم حماس، أكد أن الحركة تتخذ قراراتها بناءا على رغبة الشعب الفلسطيني.
من ناحيته، قال المحلل السياسي محمود العجرمي إن حكومة حماس لم تعط الفرصة لتنفيذ برامجها، وأن الأطراف الدولية أعلنت منذ فوز حماس بالانتخابات التشريعية أنها ستحاصر الحكومة.
وقد ذكر مصدر من منظمة التحرير الفلسطينية أن هناك تأييدا شعبيا واسعا لتشكيل حكومة تكنوقراط داخل الأراضي الفلسطينية.
إلا أن حركة حماس رفضت اقتراح الرئيس محمود عباس الداعي إلى تشكيل حكومة مؤقتة من التكنوقراط ريثما يتم الاتفاق على تشكيل حكومة وحدة وطنية.
وقال غازي حمد المتحدث باسم حماس إنهم يريدون حكومة مؤلفة من السياسيين والتكنوقراط معا، مضيفا أن هناك احتمالا كبيرا للتوصل إلى اتفاق حول تشكيلة الحكومة وما يتعين عليها القبول به على الصعيدين الوطني والدولي.
هذا وأعرب عدد كبير من الفلسطينيين عن خشيتهم من دخول حركتي فتح وحماس في حرب مفتوحة إذا ما تعثرت عملية تشكيل حكومة جديدة.
على صعيد آخر، نقلت إذاعة الجيش الإسرائيلي عن وزير الدفاع عمير بيريتس قوله إن الحكومة ستعمل على وقف تسلح الجماعات الفلسطينية في قطاع غزة.
وأكد بيريتس أن عمليات تهريب السلاح من مصر لم تتوقف في الآونة الأخيرة رغم العمليات العسكرية الإسرائيلية في المنطقة.
وكان متحدث باسم الجيش الإسرائيلي قد أعلن أن جنودا إسرائيليين عثروا الأربعاء على خمسة أنفاق في جنوب قطاع غزة تستخدم لتهريب السلاح إلى داخل القطاع.
XS
SM
MD
LG