Accessibility links

logo-print

رايس تصل كوريا الجنوبية وتحذر بيونغ يانغ من مغبة إجراء تجربة نووية ثانية


وصلت وزيرة الخارجية الأميركية كوندوليسا رايس إلى العاصمة الكورية الجنوبية سيئول المحطة الثانية في جولتها الأسيوية التي تهدف إلى إقناع جيران كوريا الشمالية بتطبيق العقوبات التي أقرها مجلس الأمن على بيونغ يانغ.

وكانت وسائل الإعلام اليابانية قد ذكرت أن رايس حذرت كوريا الشمالية من مغبة إجراء تجربة نووية ثانية، وأنها هددت في الوقت ذاته بأن واشنطن ستتخذ إجراءات عقابية جديدة ضد بيونغ يانغ إذا أقدمت على تفجير قنبلة أخرى.

في هذه الأثناء، أثارت كوريا الشمالية للمرة الأولى إمكان إجرائها تجربة نووية جديدة بعد التجربة الأولى التي قامت بها في 9 الشهر الجاري.

وجاء الإعلان على لسان الرجل الثاني في وزارة الخارجية الكورية الشمالية لي غون حيث قال إنه في حال أجرت بلاده تجربة نووية ثانية، فإن الأمر سيكون طبيعيا وطالب العالم بعدم القلق بشأن هذه المسألة.

وأضاف لي غون أن بيونغ يانغ أعلنت العام الماضي عن رغبتها في امتلاك سلاح نووي وما تحاول القيام به الآن هو امتلاك هذه الأسلحة بطريقة سلميه، على حد قوله.

هذا ومن المقرر أن يجتمع وزراء خارجية الدول الخمس المعنية بالمفاوضات بشأن الملف النووي لكوريا الشمالية في بكين لبحث الأزمة الكورية النووية.

وذكرت صحيفة صنكاي اليابانية اليوم الخميس أن مسؤولا صينيا هو تانغ جياكسوان موجود حاليا في بيونغ يانغ في محاولة لإقناع القادة الكوريين الشماليين بالمشاركة في هذه المحادثات.

وأشارت الصحيفة إلى أنه في حال قبلت بيونغ يانغ العودة إلى طاولة المفاوضات، فإن الوزراء الخمسة سيطلبون منها التخلي بشكل كامل عن برنامجها النووي.

XS
SM
MD
LG