Accessibility links

لجنة عسكرية تزيل حواجز ومتاريس لتحقيق الهدنة بين المتحاربين في اليمن


فككت قوات الأمن اليمنية عددا من المواقع العسكرية في العاصمة صنعاء الأربعاء، كما عملت على إزالة الحواجز والمتاريس بين القوات المتحاربة في خطوة لتأكيد الرغبة في تحقيق الهدنة بعد نحو عامٍ من اندلاع القتال مع معارضي الرئيس علي عبد الله صالح.

وبدأت لجنة عسكرية أعمالها تنفيذا لأحد بنود المبادرة الخليجية الرئيسية لنقل السلطة سلميا في اليمن وتجنب حرب أهلية للفصل بين القوات المتحاربة في حي الحصبة والأحياء المجاورة له في صنعاء التي شهدت معارك عنيفة راح ضحيتها مئات القتلى وآلاف الجرحى.

وتعمل اللجنة العسكرية التي تشرف على عملية إزالة المظاهر المسلحة من الشوارع مع حكومة انتقالية مكونة من حزب الرئيس اليمني وقوى المعارضة والتي ستقود اليمن حتى الانتخابات المقررة في فبراير/شباط المقبل لاختيار رئيس جديد للبلاد.

من جهته، قلل الكاتب اليمني حسن عبد الوارث من شأن تفكيك المواقع العسكرية في ظل انتشار البلاطجة، وأضاف في لقاء مع "راديو سوا" : "للأسف، في الوقت الذي نجحت فيه اللجنة العسكرية في تفكيك المظاهر المسلحة وإزالة المتاريس في أكثر أحياء العاصمة اضطرابا والتي شهدت قتالا في الحصبة والطوفان، في ذات الوقت يسعى بعض البلاطجة إلى تسميم الأجواء وتعكيرها بارتكاب حماقات قد تؤدي إلى سيل من الدماء."

وقال إن المطلوب أن تضع القوات اليمنية حدّاً للبلاطجة الذين يعيثون فساداً في اليمن "المطلوب تفعيل دور النظام والقانون وتفعيل دور الداخلية وتفعيل دور كل الأطراف التي وقعت على التسوية السياسية، لأنه من الممكن أن تؤدي بعض الممارسات الطائشة إلى تفجير الوضع ووقف التسوية."

XS
SM
MD
LG