Accessibility links

logo-print

الأردن يحظى بشرف استضافة إحدى مراحل بطولة العالم للراليات


منح الاتحاد الدولي للسيارات "فيا" الأردن شرف استضافة إحدى مراحل بطولة العالم للراليات لعام 2008. وبات الأردن أول دولة عربية تحظى بهذا الشرف، وقد أكمل بالتالي اخر حلقات رياضة السيارات والدراجات في الشرق الأوسط التي تتضمن إحدى مراحل بطولات العالم، بوجود حلبة البحرين لرياضة فورمولا واحد، وحلبة دبي لبطولة اي وان، وحلبة لوسيل في قطر لرياضة الدراجات النارية.

يذكر أن الأردن يستضيف إحدى جولات بطولة الشرق الأوسط للراليات، وبدأ بتنظيم سباق الرالي على أرضه منذ ربع قرن في العام 1981.

وأكد الاتحاد الأردني لرياضة السيارات في بيان رسمي الأربعاء "تمت الموافقة على إستضافة الأردن لجولة من جولات بطولة العالم للراليات من خلال مجلس الإتحاد الدولي للسيارات الذي عقد اليوم وسيتم المصادقة على هذا الامر رسميا بعد غد الجمعة".

وأضاف البيان "عمل الأردن خلال الأشهر ال18 الماضية من خلال تظافر جميع الجهات الرسمية والخاصة والمتطوعين والإداريين والجهات الإعلامية لرفع مستوى رالي الأردن الذي حظي بإعجاب جميع المسؤولين من قبل الإتحاد الدولي للسيارات والذي كان تنظيمه على أعلى المستويات ليضاهي بذلك الراليات العالمية".

وأعرب الأمير فيصل بن الحسين، رئيس الاتحاد الأردني لرياضة السيارات "هذا اليوم هو مفخرة للأردن بدخولها التاريخ لاستضافتها جولة من جولات بطولة العالم للراليات، وأريد أن اعبر عن جزيل شكري للاتحاد الدولي للسيارات لوثوقهم في رالي الأردن".

واعتبر الاتحاد الدولي ان ابرز ميزات رالي الأردن وقوعه في أخفض بقعة في العالم (البحر الميت) وإن جميع مراحل الرالي بالإضافة إلى المقر الرئيسي ونقطة إعادة التجمع ونقطة الصيانة المركزية كانت متمركزة في البحر الميت.

وسيقوم الاتحاد الأردني منذ الآن بالتجهيزات والتحضيرات لمراحل جديدة بالتعاون مع وزارة الأشغال العامة والإسكان لتكون جاهزة حسب معايير الإتحاد الدولي التي تنص على أن تكون مراحل بطولة العالم على مدى ثلاثة أيام.

XS
SM
MD
LG