Accessibility links

logo-print

وزير خارجية فرنسا يعلن تأييد إسرائيل في بناء الجدار بالضفة الغربية


أكد وزير الخارجية الفرنسي فيليب دوست -بلازي الخميس أنه راجع موقفه كثيرا باتجاه تأييد جدار الفصل الذي تشيده إسرائيل في الضفة الغربية.

وقال الوزير الفرنسي لتلفزيون TFG التابع للجالية اليهودية الفرنسية: "لقد راجعت وغيرت موقفي تدريجيا حول مسألة جدار الفصل"، مشيرا إلى أنه من حق إسرائيل أن تنعم بالأمن.

وأكد دوست -بلازي كما جاء في مقتطفات من هذه المقابلة التي ستبث مساء الخميس: "رغم أن هذا الجدار كان يسبب مشكلة لي على الصعيد الأخلاقي، إلا أنه عندما علمت ان عدد الهجمات تدنى بنسبة 80 في المئة في المناطق التي بني فيها الجدار، أدركت أنه لم يعد لي الحق في أن أفكر بهذه الطريقة حيال الإسرائيليين".

وقد رحبت فرنسا في يوليو/تموز 2004 بقرار الجمعية العامة للأمم المتحدة الذي طالب إسرائيل بإزالة الجدار المثير للجدل عملا بقرار محكمة العدل الدولية.

وسيمتد هذا الجدار الذي تقول إسرائيل إنها تبنيه بهدف منع تسلل فلسطينيين لتنفيذ عمليات إرهابية، على امتداد أكثر من 650 كلم لدى الانتهاء من بنائه.

ويصفه الفلسطينيون بأنه جدار الفصل العنصري ويقولون إنه يقتطع مساحات من أراضي الضفة الغربية، مما يجعل من إنشاء دولة فلسطينية مشكلة مستعصية.
XS
SM
MD
LG