Accessibility links

محادثات هاتفية بين بوش ومبارك تتمحور حول سوريا ودارفور والنزاع الفلسطيني الإسرائيلي


قال المتحدث باسم البيت الأبيض توني سنو الخميس إن الرئيس بوش أجرى مباحثات هاتفية مساء الأربعاء مع الرئيس المصري حسني مبارك ركزت على سوريا والسودان وأزمة دارفور والنزاع الفلسطيني الإسرائيلي.
وأضاف سنو: "أوضح الرئيس بوش رأيه وهو أن سوريا تواصل التدخل في الشؤون السياسية اللبنانية كما أنها تقف في طريق التقدم في الشؤون الفلسطينية الإسرائيلية عبر دعمها المستمر لحركة حماس."
وأشار سنو إلى أن الرئيسين بوش ومبارك تطرقا في محادثاتهما الهاتفية إلى مشكلة دارفور وكيفية إحراز تقدم نحو إنهاء العنف فيها.
وفي حين أبلغ مبارك بوش بنتائج اتصالاته بالرئيس السوداني عمر البشير.
وقال الرئيس بوش إن موفده الخاص إلى دارفور اندرو ناتسيوس سيزور مصر خلال الأيام القليلة المقبلة.
من ناحية أخرى، أكد سنو أن الرئيس بوش مصمم على مواصلة المهمة في العراق حتى تحقيق النصر.
وحدد سنو مفهوم النصر بأنه التأكد من قدرة العراق على حماية نفسه بنفسه وعلى بقائه نظاما ديموقراطيا يستطيع العمل بمؤسساته وقواه الذاتية.
وأشار سنو إلى تصميم الولايات المتحدة وقوات التحالف على إعادة الأمن والاستقرار إلى بغداد، متهما الإرهابيين بمحاولة التأثير على الموقف الأميركي.
وقال سنو: "مع أنه لا يمكننا معرفة ما يفكر به الإرهابيون بالضبط فإن من الممكن أن يكون الإرهابيون يحاولون استعمال العنف الآن وسيلة للتأثير على الانتخابات."
وانتقد سنو الديموقراطيين على تعدد مواقفهم من الوضع في العراق مشددا في الوقت ذاته على تصميم الرئيس بوش على تحقيق الانتصار.
وقال: "حين يمعن الناس النظر في الحرب على الإرهاب ومن هو أكثر المسؤولين جدية في التعامل معها الآن وفي درء أخطارها المستقبلية، فسيجدون الرئيس بوش صاحب الموقف الأقوى."
XS
SM
MD
LG