Accessibility links

logo-print

الدفعة الأولى من اللاجئين الإيرانيين في معسكر أشرف تستعد للانتقال


أكدت رئيسة المجلس الوطني للمقاومة الإيرانية "معارضة في المنفى" مريم رجوي الأربعاء أن دفعة أولى من اللاجئين الإيرانيين تضم 400 لاجئ "على استعداد" لمغادرة معسكر أشرف إلى مكان آخر للإقامة مؤقتا في العراق.

وتنص مذكرة تفاهم تم توقيعها الأحد من جانب العراق والأمم المتحدة على وجوب نقل اللاجئين الـ 3400 التابعين لمنظمة مجاهدي خلق ابرز مكونات المجلس الوطني للمقاومة الإيرانية من معسكر اشرف إلى مكان آخر في العراق لاستقبالهم ريثما تحل الأمم المتحدة مشكلة وضعهم كلاجئين وهي مرحلة أولى أساسية قبل نقلهم خارج العراق.

وقالت رجوي في بيان "على الرغم من إطلاق الصواريخ من عيار 107 ملم على معسكر اشرف يومي 25 و27 ديسمبر/كانون الأول، فان 400 من سكان اشرف كبادرة حسن النية مستعدون للانتقال إلى مخيم ليبرتي في اقرب وقت مع ممتلكاتهم المنقولة ومركباتهم".

وظهر اسم مخيم ليبرتي للمرة الأولى على لسان وزيرة الخارجية الأميركية هيلاري كلينتون التي أشادت باتفاق الأحد متعهدة بإيفاد مسؤولين من السفارة الأميركية لزيارة الموقع الجديد "بشكل دوري".

ويقع هذا المعسكر قرب مطار بغداد في موقع كان يضم قاعدة عسكرية أميركية سابقا بحسب المجلس الإيراني المعارض.

والعراق، الذي أرجأ إلى ابريل/نيسان إغلاق معسكر اشرف وتعهد بـ"توفير أمن السكان" في المكان الجديد لاستقبالهم بحسب الأمم المتحدة، لم يوضح موقع هذا المعسكر المؤقت ولا موعد نقل اللاجئين.

وأشارت رجوي في بيانها إلى أن "نقل المجموعة الأولى يشكل في الوقت عينه اختبارا لموقف الحكومة العراقية حيال الالتزامات التي قطعتها للأمم المتحدة والولايات المتحدة". وكانت السلطات العراقية قررت أن تغلق قبل نهاية 2011 المعسكر الذي يسيطر عليه منذ نحو ثلاثين سنة المعارضون الإيرانيون في محافظة ديالى.
XS
SM
MD
LG