Accessibility links

logo-print

المطلك والعاني مع تغيير حكومة المالكي وحزب الفضيلة يؤكد دعمه لأي حلّ سياسي


دعا كل من صالح المطلك النائب عن جبهة الحوار الوطني وظافر العاني النائب الى تغيير حكومة نوري المالكي والبحث عن بدائل تستطيع ان توقف نزيف الدم العراقي، فيما اكد حسن الشمري النائب عن حزب الفضيلة الاسلامية دعم حزبه لاي حل سياسي يخرج العراق من ازمته الحالية.
وجاءت تصريحات المطلك والعاني والشمري في حوار ضمن برنامج " في صلب الموضوع " الذي يبثه " راديو سوا " مساء الجمعة عند السابعة وعشرين دقيقة بتوقيت بغداد. وشارك في الحلقة ايضا كل من فؤاد معصوم النائب عن التحالف الكردستاني وصادق الركابي المستشار السياسي لرئيس الوزراء نوري المالكي.
من ناحيته حذر العاني من مخاطر حدوث انقلاب عسكري كونه سيؤدي الى نتائج كارثية، مشيرا إلي أن اليأس قد بلغ حده بالشعب العراقي حيث اصبح العديد من افراده يطالبون بعودة صدام حسين وهذا ما يمثل حسب قوله قمة الانهيار الاخلاقي.
أما الدكتور فؤاد معصوم النائب عن قائمة التحالف الكردستاني فقد ارتأى اعطاء فرصة اخرى لحكومة المالكي التي قال انها تواجه تحديات غير مسبوقة مطالبا بمنحها المزيد من الوقت لتثبت نجاحها في تلبية طموحات العراقيين في الامن والاستقرار.
من جهته، هّون الركابي من شأن التقرير الذي نشرته صحيفة واشنطن تايمز يوم 29 من اكتوبر الحالي ، والذي أشارت فيه الى امكانية دعم الادارة الامريكية لسيناريو يقود الى حدوث انقلاب عسكري يطيح بحكومة المالكي وقد يؤدي الى عودة حزب البعث ليحكم العراق مرة أخرى بعد ان بلغت وتيرة العنف حدا خطيرا لعدم قدرة حكومة المالكي على لجم الميليشيات العسكرية او الجماعات المسلحة، على حد قول الصحيفة.
XS
SM
MD
LG